موقع العين وادي عارة :-
أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الاربعاء، حكما يقضي بالإعدام شنقا على 6 من مرتكبي جريمة فتى الزرقاء، ومنهم متهم فار من وجه العدالة.كما حكمت على اثنين من المتهمين بـ"الأشغال الشاقة" لمدة 10 و15 سنة، وبرأت 9 متهمين آخرين.
وشملت التهم جنايات "القيام بأعمال إرهابية وتعريض المجتمع للخطر باستخدام السلاح"، و"تشكيل مجموعة أشرار"، و"القتل بالاشتراك" و"إحداث عاهة" و"الخطف المقترن بهتك العرض" وجنح "مقاومة رجال الأمن العام وحمل وحيازة مواد حادة وحيازة سلاح ناري دون رخصة".وجهت محكمة أمن الدولة في الأردن، الأحد، تهم الإرهاب للمتهمين فيما يعرف بقضية جريمة "فتى الزرقاء".
وكان يحاكم في هذه القضية 17 متهما بحادثة خطف فتى يدعى صالح حمدان (16 عاماً) في أكتوبر الماضي، قبل أن يبتروا يديه ويفقأوا إحدى عينيه، ويلقوه في الشارع غارقا في دمائه، في الزرقاء شمال شرق العاصمة عمان.
وأثارت قضية فتى الزرقاء موجة واسعة من الاحتجاجات والتعاطف، وكشف الأمن العام الأردني أن المتهم الرئيسي في ارتكاب جريمة الزرقاء بحقه 172 سابقة جرمية ارتكبت في وقت سابق حيث سيحاكم بها جميعا.وبعد أسابيع من هذه الحادثة، ألقت الأجهزة الأمنية الأردنية القبض على مئات الأشخاص المطلوبين والخطرين والمشتبه بهم في ترويع المواطنين وفرض الإتاوات.
وأثارت الجريمة التي تعرض لها الفتى ضجة كبيرة في الأردن والوطن العربي، خاصة مع انتشار صور توثق الدم ينزف من عينيه ويسيل من يديه اللتين قطعتا من الساعدين وتم ربطهما بقطعتي قماش للحد من النزيف.