موقع العين وادي عارة :-
استنكر رئيس حزب "معًا لعهدٍ جديد"، محمد دراوشة، ما حدث اليوم من اعتداء على شخصيّة قياديّة، محمّلا المسؤولية لمن يغذّي العنف السياسي وليس فقط لمن يرتكبه. وقال دراوشة: "العنجهية ليست فقط الاعتداء على شخصيَّة قيادية، بل تبدأ بحملات التخوين، والشتم والتراشق بكلمات نابية، وتنتهي بزرع بذور الفتنة وإثارة إشاعات كاذبة لتشويه الآخر".
وأعرب دراوشة عن امتعاضه مما أسماه العنف السياسي، قائلا: "للأسف طالنا منذ بداية الحملة الانتخابية الكثير من العنف السياسي، وفقط من قِبل أحزابٍ عربية. ففي الليلة الماضية تمَّت إزالة مئات اللافتات لحزب "معًا لعهدٍ جديد" في منطقة المثلث من قِبل نشطاء أحزاب منافسة، بعد ساعات قليلة من تعليقها!
 وذكّر دراوشة بأنه كان قد حذّر من مغبّة هذه التصرفات المسيئة، وقال لقد قلناها قبل أكثر من شهر، وتوجّهنا لقيادة الأحزاب العربية وناشدناهم بأنْ "سيطروا على نُشطائِكم، وإلا فأنتم من يُلام على هذا الانفلات".