موقع العين وادي عارة :-
اعلن في مستشفى سوروكا ببئر السبع، عن وفاة 3 أطفال (عام ونصف ،3 ونص و4 ونصف) ، بعد نقلهم بحالة حرجة وفاقدين للوعي اثر استنشاق الدخان على ما يبدو خلال اشعال موقد داخل منزل بمنطقة حورة بالنقب.
ويفيد مراسلنا أن الأطفال الثلاثة استنشقوا دخان كثيف من فراش اندلعت فيه النيران لأسباب يتم التحقيق فيها حاليا، ونقلهم احد اعمامهم إلى عيادة كلاليت في حارة 1 في بلدة حورة، وهم فاقدون للوعي وفي وضع ميؤوس منه.وتمّ نقل الأطفال الثلاثة تحت الإنعاش ب سيارات إسعاف مكثف إلى مستشفى سوروكا بئر السبع لمتابعة العلاج، حيث ادخلوا إلى قسم العلاج المكثف".
وقال مسعف نجمة داود الحمراء شاي كادوش ومسعف نجمة داود الحمراء ، أمير أبو صيام: "استنشاق الدخان والسخام بعد حريق شب في منزلهم. انضممنا إلى طاقم العيادة واستمرنا في عمليات الإنعاش المتقدمة التي شملت الأدوية الخاصة والإنعاش. والتدليك ، ورفعهم إلى وحدة العناية المركزة ونقلهم بسرعة إلى المستشفى مع الاستمرار في عمليات الإنعاش المتقدمة عند الضرورة".
وجاء في بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي: "أصيب 3 أطفال اثر اسنشاق دخان في أعقاب اشعال موقد داخل منزل في حي 13 في بلدة حورة. طاقم اطفاء وانقاذ وصل الى المكان بهدف التحقق من الحاصل، مع الاشارة الى أنّ مركز السيطرة في الاطفاء والانقاذ 102 لم يتلقى بلاغا حول الحاصل، وعُلم عن الأمر من خلال مصادر طبيّة. الحادث لا يزال قيد الفحص والتحقيق".
ويفيد مراسل موقع العين وادي عارة أن طاقم من محققين من سلطة الأطفاء والانقاذ وصلوا إلى مكان الحريق، وهو بيت لعائلة أبو سبيت التي تسكن في ضواحي بلدة حورة، وشرعوا بالتحقيق في ظروفه ويشار إلى أن ذوي الأطفال واعمامهم متواجدون حاليا في قسم الطوارئ للأطفال بمستشفى سوروكا بئر السبع.
وجاء في بيان اخر صادرعن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي: بعد التحقيقات الأولية التي أجراها محقق الحرائق من قبل الاطفاء والانقاذ، فإن الحديث يدور على ما يبدو عن أن الأطفال الثلاثة ( 1، 3، 4.5 سنوات) تواجدوا بغرفة الصالون وهناك تواجد موقد مشتعل وفي مرحلة معيّنة اشتعلت كنبة على ما يبدو بسبب لعبهم بالنار، ما أسفر عن تصاعد دخان كثيف وتسبب باختناق الاطفال واصابتهم ولاحقًا أعلن عن وفاتهم.نعود ونشدد على أن الاطفاء والانقاذ لم يستلم بلاغا حول الحاصل، وعُلم عن الأمر من مصادر طبيّة. أخيرا، يناشد الإطفاء والإنقاذ المواطنين بعدم ترك الأطفال لوحدهم دون رقابة، كما نعود ونشدد على أهمية استخدام وسائل التدفئة الآمنة داخل المنازل".