موقع العين وادي عارة :-
استنكر النائب د. يوسف جبارين بشدّة قرار المحكمة الّذي يقضي بتمديد العزل الانفرادي على رئيس الحركة الإسلامية المحظورة إسرائيليًا، الشيخ رائد صلاح، لمدة 6 أشهر اضافية، مؤكدًا ان هذا القرار هو فصلٌ إضافي من الملاحقة السياسية المستمرة ضد الشيخ رائد صلاح ومحاولات كسر معنوياته.
وأضاف النائب جبارين أن "السلطات الإسرائيلية، بكافة أذرعها، تلاحق الشيخ رائد صلاح منذ سنين طويلة في محاولات يائسة لثنيه عن درب الدفاع عن الحقوق الوطنية والدينية، وخاصة في القدس المحتلة والمسجد الأقصى، ومحاولات لتضييق الخناق على حرية العمل السياسي للقيادة العربية في البلاد. 
من الجدير ذكره ان النائب جبارين كان قد تقدم مؤخرًا بطلب الى مصلحة السجون لزيارة الشيخ رائد في سجنه، الا أن مصلحة السجون رفضت هذا الطلاب دون أن توضح ما هي أسباب الرفض، ضاربة بعرض الحائط مجددًا بالحريات السياسية للقيادات العربية.