موقع العين وادي عارة :-
صرح محمد دراوشه رئيس حزب معاً في حلقة بيتية جرت في قرية كفر مندا قائلاً: "نحن الحزب الاقتصادي الاجتماعي الأول في المجتمع العربي الذي يضع قضايا المواطن المحلية أولاً. ونسعى الى دخول ائتلاف حكومي مع احزاب الوسط الاسرائيلية، وان لن ندخل مع بنيامين نتنياهو الذي لا يؤتمن، والذي شرع ضدنا 28 قانونًا عنصريًا".
وأكد خلال حديثه: " هدفنا تحقيق انجازات عينية في اربعة مجالات محددة: تحقيق الأمن والأمان لبلداتنا وشبابنا، حل ضائقة السكن ومسطحات البناء، ايجاد حلول تشغيلية للعاطلين عن العمل والمصالح الصغيرة، وثورة عميقة في الجهاز التعليمي ليتناسب مع متطلبات الجامعات وسوق العمل.
كما أننا سنسعى الى شراكات مع احزاب يهودية من خلال علاقة ندية، ولكن ايجابية، لأنه بدون الحصول على اغلبية داعمة لقضايانا في الكنيست سنبقى حالة تعبير عن غضب والم، وان يكون لنا تأثير يُذكر".
وأشار: "حرقنا 581706 صوتا عندما صوتنا للمشتركة والموحدة قبل سنة، وعلينا ان نتعلم الدرس ونبني بيتا سياسيا جديدا يليق بنا. من يخطئ يدفع الثمن، تماما مثلما يدفع بيني چانتس الثمن، حيث أدار ظهره لمصوتيه بعد ان فشل في تحقيق الوعود التي قطعها قبل الانتخابات.
علينا ان لا نجتر نفس المواقف ونفس القيادات، وعلينا ان نخرج من حالة الاحباط واليأس السياسي ونخلق التيار السياسي الوسطي من خلال اقامة وتجذير وانجاح حزب معاً لعهدٍ جديد.