موقع العين وادي عارة :-
على ضوء مقابلة صحفية والتي أجريت على يد الإعلامي افري جلعاد بتاريخ 19/3/2018 حيث استضاف امراه من الوسط اليهودي كان لها ابن مشترك مع رجل من الوسط العربي، هذا الابن انتحر خلال فترة تجنيده في الجيش الإسرائيلي لأسباب غير معروفة. خلال المقابلة قام الإعلامي المعروف بآرائه وتوجهاته اليمينية بالتهجّم على المحامي عبدالله عسلي والقضية التي يترافع عنها حيث استهتر بأقوال المحامي وبموقفه والذي كان ينص على استحقاق الموكل العربي لتعويضات مالية من الدولة.
ومن هنا وبعد استئناف للمحكمة المركزية في حيفا امام ٣ قضاة حقق المحامي عبدالله عسلي نجاحًا باهراً وكسب القضية لصالح موكله رغم معارضة شديدة من النيابة العامة ومحامي الطرف الاخر.
من الجدير بالذكر ان هذه القضية تعد سابقة قانونية حيث قام المحامي عسلي "بإثبات الابوّة" بعد ٧ سنين من موت الجندي ودون حاجة لإجراء فحص DNA.