موقع العين وادي عارة :-
تستمر انتهاكات ادارة حاجز برطعة الاحتلالية بحق المواطنين وخاصة اهالي بلدة برطعة ، عربدات وتعنيف ومنع دخول البلدة والحجز لساعات ، وحتى ان الحاجز اصبح كالقفص لاصطياد الشباب واعتقالهم.
مؤخرا وبالتحديد ظهر اليوم الثلاثاء ، قام موظفو الامن على الحاجز بمنع مواطن من بلدة برطعة من الدخول الى بلدته وطرده بعد احتجازه لساعات ، مما اضطره للمخاطرة في حياته والدخول الى البلدة عبر فتحات الجدار ، وبعد التحقيق مع المواطن عن سبب منعه قال لموقع العين انه قام بالاعتراض يوم امس على دخول سيارة شقيقه للتفتيش الدقيق على الحاجز وما يسمى " الجورة " حيث دار نقاش ومشادة كلاميه بينه وبين احد الموظفين ويدعى طارق ، حيث قام لاحقا هذا الموظف بمنع الشاب من الدخول الى بلده عبر الحاجز ، معاناه شبه يوميه اهانة اذلال تفتيش احتجاز ، كل هذا بدواعي امنيه في المقابل فتحات بالجدار دخول وخروج بلا رقيب ولا حسيب ، ان دل هذا فإنما يدل على تعمد ادارة الحاجز بإذلال واهانة المواطنين لا للتفتيش بدواعي تطبيق الامن والامان ، كما ينبغي لنا ذكره ان الموظف على حاجز برطعة المدعو طارق يقوم بالعديد من المشاكل مع المواطنين على الحاجز ، حيث ادى تراكم المشاكل للمطالبة بإبعاده عن عمله على الحاجز والا سيكون هناك وقفات احتجاجية من قبل الاهالي للضغط على ادارة الحاجز لطرده وايقاف عمله على الحاجز ، هذا حسب ما ورد من الاهالي لموقع العين .