موقع العين وادي عارة :-
*جبارين يؤكد: نقف الى جانب جميع المعتقلين ونعمل من أجل اطلاق سراحهم
في أعقاب تظاهر المئات في الناصرة اليوم ضد الزيارة الانتخابية لنتنياهو في الناصرة، قامت قوات الشرطة باعتقال 19 متظاهرًا وقمعهم بعنف والتنكيل بهم أثناء التظاهر ضد نتنياهو. وفي هذه الاثناء، يتواجد النواب د. يوسف جبارين، عايدة توما-سليمان وهبة يزبك في محطة الشرطة في الناصرة، الى جانب المحامين من أجل اطلاق سراح المعتقلين.
وفي تصريحٍ له، قال النائب جبارين: "أهلنا في الناصرة وأبناء شعبنا عمومًا قالوا كلمتهم اليوم ضد زيارة نتنياهو التي جاءت لسرقة أصوات العرب - لكن هيهات. نحنُ أكثر من نعرف من هذا العنصري، المحرّض والفاسد. نحنُ شعبٌ حيّ وواعٍ ولسنا رعايا، ولن نسمح بشرعنة نتنياهو واليمين في بلداتنا".

وحول عنف الشرطة، قال جبارين: "شرطة نتنياهو الّتي تختفي عند حدوث الجرائم تظهر بربريتها وعنفها في وقت المظاهرات السلمية، فبعد الاعتدائين على المتظاهرين في كفرع قرع وأم الفحم، الان الناصرة يطالها هذا العنف الشرطي. مستمرون بالنضال ضد سياسات القهر والتمييز، وضد كل اساليب التنكيل بشعبنا".

كما وأكد جبارين انه تم في هذه اللحظات الافراج عن عضو بلدية الناصرة، فراس حمدان وعن المحامين المعتقلين، كما وأكّد انه وباقي النواب سيعملون الى جانب المحامين من أجل ضمان الافراج واطلاق سراح كافة المعتقلين.