موقع العين وادي عارة :- أعلن "حزب الله" اللبناني، اليوم الجمعة، أن "المعادلة القائمة مع اسرائيل هي الرد والاستهداف المقابل، ومن نتائجها أن الجيش الاسرائيلي يقف على رجل ونصف، وإذا تمكنا من أن نبقيه في حال خوف وترقّب، فإذن ذلك في الحدّ الأدنى يريحنا من جرائمه البشعة".حسب ما جاء من مصادر لبنانية.

 وذكرت وكالة "النشرة" اللبنانية تصريحات رئيس المجلس التنفيذي في ​"حزب الله" اللبناني،​ ​هاشم صفي الدين​، الذي اعتبر "احتمال الحرب قائما من باب تحمّل المسؤولية وليس من باب الرعب ودبّ الذعر في نفوس الناس".
ورأى صفي الدين أن "​الجيش الاسرائيلي​ يفتش اليوم عن بدائل في التعاطي مع ​المقاومة​ اللبنانية، وعن طريقة أخرى للمواجهة، وفي ذلك دليل على فشله، وهو لو كان نجح في تطويق حزب الله في الداخل على الصعيد السياسي، فهل كان بحاجة إلى كل هذه العنتريات".
وأشار إلى أن "البعض أعطى ​ترسيم الحدود​ البحرية وانطلاق التفاوض غير المباشر مع العدو أبعاداً كبيرة مستوحياً من حالة التطبيع القائمة، و​لبنان​ بعيد كل البعد عن ذلك، وكل ما قيل في هذا الإطار في محاولةٍ لاستهداف حزب الله هو كلام بعيد عن الواقع".