موقع العين وادي عارة :-
بمبادرة اللجنة الشعبية في المثلث الشمالي واحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (29.11)، تظاهر العشرات من الناشطين على مدخل أم الفحم، تضامنًا مع الشعب الفلسطيني ومع نضاله للاستقلال الوطني والتحرر من نير الاحتلال، وذلك بمشاركة النائب د. يوسف جبارين.
وقد رفع المتظاهرون شعارات تطالب بكنس الاحتلال الاسرائيلي، تعزيز الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وتؤكد على عدالة المطالب التاريخية للشعب الفلسطيني وضرورة اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وفي حديثه، قال النائب د. يوسف جبارين: "على الرغم من أزمة الكورونا وقُبيل الإغلاق، أصررنا على إحياء هذا اليوم العالمي، الّذي يؤكد على مركزيّة القضيّة الفلسطينية وعدالتها. بعد أكثر من سبعة عقود من قرار التقسيم، الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة لا زالت تتنكر لأسس هذا القرار، بل وتوغل في سياساتها التي تناقض هذا القرار وما تلاه من قراراتٍ دوليّة. اننا ندعو الى تطبيق القانون الدولي والشرعية الدولية وتحقيق الحق الفلسطيني بالاستقلال والحرية".
ومن الجدير ذكره ان اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بدأ قبل 42 عام في الأمم المتحدة، وتم إقراره في نفس تاريخ قرار التقسيم في 29.11.1947، وذلك للتأكيد على أن الشعب الفلسطيني الّذي نهض من رماد النكبة وقدّم التضحيات الجسام ما زال مسلوبًا لحقوقه التاريخية، وعلى رأسها حقه بتقرير المصير وحق العودة.