موقع العين وادي عارة :- شارك العشرات عصر اليوم الأربعاء بوقفة تضامنية مساندة للأسير المعتقل الإداري ماهر الأخرس المضرب عن الطعام مُنذ أكثر من 88 يومًا، وذلك رفضا واحتجاجا على اعتقاله الإداري، وجرت الوقفة أمام معتقل مجيدو بمنطقة وادي عارة بدعوة من لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، وذلك بهدف دعم الأسير الأخرس والمطالبة بضرورة إطلاق سراحه، وخاصّةً بعد تدهور حالته الصحية.
  
ورفع المتظاهرون اللافتات المنددة والرافضة لإعتقال الأخرس، وطالب المتظاهرون بضرورة إطلاق سراح الأخرس بشكل فوريّ. وتواجد في الوقفة عدد من الشخصيات الإعتبارية، ومنهم رئيس لجنة المتابعة العليا السيد محمد بركة، رئيس لجنة الحريات الشيخ كمال الخطيب، بالأضافة إلى مجموعة من الشخصيات الإعتبارية والناشطة.
ويرقد الأخرس بمستشفى "كابلان" الإسرائيلي بمدينة "رحوبوت" وذلك بعد تدهور حالته الصحية بسبب إضرابه عن الطعام، ويرفض الأخرس كسر إضرابه عن الطعام، حتى يتم تحقيق مطالبة بإطلاق سراحه واعادتُه إلى حضن عائلته في بلدة سيلة الظهر قضاء مدينة جنين.
عن الأسير الأخرس
ولد الأسير في تاريخ الثاني من آب / أغسطس عام 1971، في بلدة سيلة الظهر في جنين، وهو أب لستة أبناء أصغرهم طفلته تُقى، وتبلغ من العمر ستة أعوام، وكان يعمل قبل اعتقاله في الزراعة.