موقع العين وادي عارة :- لقي وسم "هاشتاغ" #القصاص_لقاتل_شيماء، موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" في الجزائر، إثر انتشار خبرِ مقتل فتاة والعثور على جثّتها مُحترقة ، وطالب المتفاعلون مع الوسم عبر موقعي التواصل، بإنزال أقسى عقوبة، بحقّ الجاني. 

وعُثر على جثة الفتاة شيماء داخل محطة بنزين بمنطقة تدعى الثنية في لاية بومرداس، شرقي الجزائر ، وقال موقع "النهار" المحلي إن "الضحية اختطفت من قبل أحد أصحاب السوابق والمحكومين قضائيا، حيث اغتصبها ثم قتلها وحرقها". 
وأكدت أم الطفلة أنها سبق ورفعت دعوى قضائية ضد المتهم في سنة 2016 بتهمة اغتصاب ابنتها وقتها كذلك، بحسب الموقع ذاته ، وعبّر المتفاعلون في مواقع التواصل عن تضامنهم مع شيماء وأهلها، كما عبرّوا عن صدمتهم وغضبهم مطالبين بإنزال أشد عقاب على المجرم.