موقع العين وادي عارة :- ما زالت اقتحامات المسجد الأقصى مستمرة، رغم الاستنكارات والمطالبة بوقفها منذ فترة طويلة. صباح اليوم الأحد أقدم العشرات من المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من قبل الشرطة، وقد قاموا بصلوات تلمودية مما أثار غضب المصلين في المكان.
  
وذكر مصلين من الذين تواجدوا في المكان:" في كل يوم يتضح وبشكل واضح بان هذه ممارسات للمس بمشاعر المصلين، وفرض خطوات في محاولة للسيطرة على المكان". واضافوا:" ان هذه الاقتحامات سوف تولد انفجار لدى المصلين، وخاصة أن المسجد الأقصى هو مكان للصلاة للمسلمين فقط ولا علاقة للمستوطنين به، لكن الجهات الإسرائيلية تفتح لهم الأبواب بهدف الإقتحام حتى يواصلوا بسياسة المس و استفزاز المصلين، ناهيك على ان الشرطة مستمرة هي الأخرى بحملات الاعتقالات وإبعاد المرابطين والمرابطات عن المكان بحجج كاذبة"