موقع العين وادي عارة :-  استشهد شاب، برصاص جيش الاحتلال، عند باب حطة – أحد أبواب المسجد الأقصى-، بعد إطلاق النار بادعاء "تنفيذ عملية طعن لأحد أفراد الجنود المتمركزين في المكان.

 وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص بكثافة باتجاه أحد الشبان، ووصفت إصابته بالخطيرة ثم استشهد لاحقا، كما منعت أحد من المصلين الخروج من الأقصى والوصول إليه وترك ينزف دما ولم يقدم له العلاج الأولي.
وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال أبعدت بالقوة المصلين عن منطقة باب حطة، كما أغلقت أبواب الأقصى والقدس القديمة ، وانتشرت بأعداد كبيرة داخل الاقصى وعلى أبوابه.
وقامت شرطة الاحتلال بفتح باب السلسلة _ احد ابواب الأقصى _ وسمحت للمصلين الخروج فقط من خلاله ، وأشار جيش الاحتلال الى أن أحد جنوده أصيب طعنا.