موقع العين وادي عارة :-
عُقد اليوم المؤتمر القومي لتطبيق نموذج للقضاء على الكورونا، بادر إلى إقامته مركز السلطات المحلية ومجلس الأمن القومي، باشتراك رئيس الحكومة، وزير الصحة، وزير الداخلية، رئيس مجلس الأمن القومي، المسئول عن مكافحة مرض الكورونا، قائد الجبهة الداخلية، رئيس مركز السلطات المحلية وغيرهم.
 افتتح المؤتمر السيد حاييم بيباس، رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية موديعين مكابيم ريعوت قائلا: "إن جميع قيادة الدولة موجودة هنا، وعلينا أن نتحدّث بصوت واحد، فنحن نتقدّم خطوة هامة في أمر مكافحة الكورونا، إن رؤساء السلطات المحلية يواجهون المشاكل وأمامهم نموذج للمكافحة يعرفون كيف يطبّقونه. نريد أن نرى استقرارا في الحكومة، وأنا لا أرى حاجة لانتخابات رابعة. الساعة الآن غير مناسبة للسياسة، وإنما يجب إقرار ميزانية للدولة، ويجب أن نتّحد لننجح في التغلّب على كل المشاكل.
وأعلن رئيس الحكومة السيد بنيامين نتنياهو: إننا جميعا موحدون للقضاء على الكورونا، وأحسن طريقة هي تحويل الصلاحيات لكم، رؤساء السلطات المحلية، الحكومة تبذل كل الجهود من أجب المحافظة على الصحة، وعلى الحياة، علينا فقط ان نعزّز قوة الحكومة لتؤدي واجباتها. نحن نعمل بجد لاختراع لقاح أو مصل واقٍ ضد الكورونا، ونحن في الطريق، وفي نفس الوقت نحاول ألاّ يتضرر الاقتصاد في الدولة، وهدفنا هو ثلاثة أشياء: التغلّب على الكورونا، المحافظة على الصحة والانفتاح الاقتصادي.
وصرّح وزير الصحة السيد يولي ادلشتاين قائلا: إنه سعيد أن يرى روح الأمل وترقّب استقرار سياسي. الانتخابات هي مصيبة، تعالوا نعالج موضوع الاقتصاد وليس الأمور السياسية. اشكر كل الذين يقومون بجهد كبير للقضاء على هذه المشكلة.
وأعلن وزير الداخلية الراب أرييه درعي: لقد تغلّبنا في السابق على الكورونا، لكن فرحنا كان مسبقا، فانتشر مرة أخرى، ونحن لا نريد إغلاق اقتصاد الدولة، وعلينا كذلك أن نستعد لفتح سنة دراسية جديدة، رأيي منذ مدة تحويل صلاحيات للسلطات المحلية. وأنا أتكفل بأن تحصلوا على كافة الميزانيات لمجابهة المرض.
وأعلن السيد مئير بن شباط رئيس مجلس الأمن القومي قائلا: أبارك هذا المؤتمر، وكلي ثقة أن مركز السلطات المحلية، يمكنه التغلب على المرض، وإذا لم ننجح فإننا سنضطر لفرض قيود على الجمهور.
وذكر البروفيسور روني غامزو، رئيس مشروع مكافحة الكورونا: أعرف من تجاربي أن السلطات المحلية قادرة على مكافحة الكورونا، يجب دعم السلطات المحلية، علينا أن نحافظ دائما على الوقاية من الإصابة بالمرض.
وأعلن السيد شاي حجاج، رئيس منتدى المجالس الإقليمية قائلا: يجب التوقّف عن الحديث عن حجر صحي كامل للدولة، لاحظنا أن المرض يصيب ويؤذي ذوي الأعمار المتقدّمة لذلك يجب المحافظة عليهم.
وأعلن الجنرال أوري غوردون، قائد الجبهة الداخلية قائلا: أشكر منظمي هذا المؤتمر، لقد تسلّمت وظيفتي قبل ثلاثة أشهر رأسا إلى قلب هجوم الكورونا الذي هزّ العالم. نحن في الجبهة الداخلية كلنا معكم وإلى جانبكم، وسنستمر في التعامل إلى تحقيق الهدف.