موقع العين وادي عارة :-
اختارت الفتاة المبدعة ميس منصور عثامنة، 13 عاما من كفرقرع، ان تستغل وقت الفراغ ونحن في اوج جائحة الكورونا لاستغلال هوايتها لتقديم عمل انسائي راقٍ، حيث استغلت هوايتها للحياكة من اجل انتاج حيلة عملية وأنيقة للتغلب على آلام الكمامة وراء الأذن. وأوضح الناطق بلسان مجلس كفرقرع المحلي، ابراهيم أبو عطا، أنّه "من هذه المبادرة الانسانيّة والفريدة من نوعها، ستقوم ميس عثامنة بالتبرع بـ 50% من مدخول البيع للعائلات المتعففة لتحضير أطفالها للعيد".
وتقول ميس عثامنة: "نحن موجودون في فترة صعبة للغاية في ظل استمرار انتشار وباء الكورونا، الشباب والصبايا في البيت، فهناك حاجة ماسة لاستغلال الوقت بالأمور المفيدة، فعليه قررت ان أستثمر وقتي من اجل تعزيز هواية الحياكة التي اعشقها، وسأقوم بالتبرع بـ50% من المدخول الذي سأحصل عليه من عملية البيع. واختتمت ميس عثامنة بالقول: "رسالتي للجميع للشباب والصبايا ولجميع افراد مجتمعي، الرجاء الالتزام بتعليمات وزارة الصحة لأننا في ايام صعبة والأمر متعلق بكل واحد منا وهنالك مسؤولية تقع على عاتق كل فرد من افراد المجتمع، علينا الالتزام بالتعليمات من اجل حياتنا و حياة اجدادنا وآبائنا"، بحسب البيان.