موقع العين وادي عارة :- أعرب المحامي فراس أحمد بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع عن قلقه الشديد لاستمرار ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف سكان كفرقرع , الأمر الذي سيؤدي الى اغلاق وفرض قيود على بلدة كفرقرع من قبل الجهات الحكومية المسؤولة , مما يسبب الى خسائر صحية ومادية كبيرة على بلدة كفرقرع وسكانها. 
وجاء في رسالة لرئيس مجلس محلي كفرقرع لمواطنيه :
اخواني أهل بلدي
قرار اغلاق وفرض قيود على بلدة كفرقرع او عدم اغلاقها بيد كل واحد منا في هذا البلد الطيب , التزامنا بالتعليمات بشكل كامل سيمنع استمرار انتشار وباء الكورونا في صفوفنا وسيمنع إغلاق بلدنا الطيب أهلها.
أهل بلدنا:
يؤسفني ما اشاهده في الحيز العام ان كان في المحلات التجارية او في المؤسسات العامة والمناسبات أن الأغلبية لا تلتزم بالتعليمات مع العلم ان انتشار الفيروس خطير وسريع , فعليه نعود ونكرر ان كفرقرع قد دخلت في دائرة الخط الأحمر ومن المتوقع ان يعلن عنها كمنطقة مغلقة الأمر الذي لا يرغبه أي احد منا.
المواطنون الأعزاء,
كفرقرع تعتبر من أهم وأبرز البلدات في المنطقة والتي يتوافد اليها الآلاف يوميا وخصوصا في نهاية كل أسبوع , فعليه نؤكد ان استمرار انتشار وباء الكورونا في كفرقرع ليس خطرا صحيا فقط , بل هو خطرا اقتصاديا قد يهدد كفرقرع ويسبب اضرارا ماديه على العائلات والمحلات التجارية في حال فرض الإغلاق على البلدة.
ومن اجل ان نمنع هذا السيناريو الخطير , علينا أن نفعل الشيء البسيط , الالتزام بالتعليمات أن نلبس الكمامة، وأن نحافظ على التباعد وأن نحذر، ونكثر من غسل اليدين والتعقيم.
اللهم احفظ كفرقرع واهلها من كل سوء وارفع عنها الوباء والبلاء.
نتمنى الصحة والعافية للجميع.
 upload/07-2020/article/5f09e57c9abc1.jpg 
 upload/07-2020/article/5f09e57c9adba.jpg