موقع العين وادي عارة :- قال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، خلال لقائه المبعوث الأمريكي آفي بيركوفتش إن "خطة ترامب" جيدة وتخلق معادلة جدية ومسؤولة ومتوزانة، التي يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الوضع الإقليمي وتسهم بالانفصال عن الفلسطينيين. وفقا لتلفزيون وإذاعة كان العبرية.
ووفقا لموقع واللاه فقد قال أشكنازي أنه يفترض أن خطة الضم لن تنفذ اليوم. وقال "يبدو من غير المحتمل أن يحدث اليوم يجب أن نسأل رئيس الوزراء ".
وأضاف "يجب السعي لتحريك الخطة وتطبيقها من خلال الاستعانة وجلب أكبر عدد من الشركاء".لكن بعيدا عن الشركاء الإقليميين، مثل الدول العربية والخليجية، يعتقد أن أشكنازي يهدف إلى الترويج لـ"صفقة القرن" عبر محاولات لجلب السلطة الفلسطينية لتكون شريكة بهذه الخطوة.
ومن جانبه، قال الرئيس السابق لجهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، والنائب في الكنيست عن حزب "الليكود"، آفي ديختر، صباح اليوم، لهيئة البث الإسرائيلية "كان"، إنه يوصي نتنياهو باتخاذ قرار تطبيق السيادة الإسرائيلية في جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية"، موضحًا: "لا يوجد أي مبرر وسبب يجعل نصف مليون إسرائيلي يعيشون هناك بطريقة مختلفة، كما لو كانت حياتهم في الهواء، لأن الأرض التي يجلسون عليها ليست تحت السيادة الإسرائيلية".
ويعتقد ديختر أنه لا يجب الانتظار حتى الحصول على الضوء الأخضر من الإدارة الأميركية للبدء بالضم، قائلا: "لو اضطرت إسرائيل إلى الانتظار، لما أعلنت عن إقامتها. هناك إجراءات أخرى قامت بها إسرائيل ولم تنتظر. حان الوقت لضم الضفة الغربية".