موقع العين وادي عارة :- أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس وصفي قبها أن دعوات الفصائل الفلسطينية اعتبار يوم الأربعاء المقبل يوم غضب شعبي، رفضًا لخطة الضم الإسرائيلية، هي خطوة في الاتجاه الصحيح، وبحاجة لتبنيها من الإطار القيادي الموحد للشعب الفلسطيني. 
ودعا القيادي قبها الى استراتيجية فلسطينية موحدة، ومتوافق عليها من كل مكونات الشعب الفلسطيني الفصائلية والتنظيمية والبرلمانية يتبناها الإطار القيادي الموحد ضمن جبهة وطنية شاملة وجامعة موحدة، تضم كل مكونات الشعب الفلسطيني السياسية والمجتمعية والمؤسساتية. 
وأشار قبها إلى أن هذه الدعوة أقل ما يمكن القيام به وهو جُهد المقِّل، لأن جريمة الضم تقضي على ما تبقى من بصيص أمل للفلسطينيين، مشددا على أن خطورة وجريمة خطة الضم تستوجب من الجميع التعالي على الجراح، وطي صفحة الانقسام، والعمل في جبهة موحدة تستطيع من خلالها استعادة ثقة الجماهير بقياداتها حتى تستجيب لدعواتها. 
وكانت الفصائل الوطنية دعت الجماهير الفلسطينية لاعتبار يوم الأربعاء المقبل يوم غضب شعبي، رفضًا لخطة الضم الإسرائيلية. جاء ذلك في بيان ختامي للقاء الوطني حمل عنوان "موحدون في مواجهة قرار الضم وصفقة القرن"، الذي عقد أمس الأحد في قطاع غزة بحضور جميع الفصائل. 
وأكدت الفصائل على ضرورة تشكيل لجان حماية شعبية في الضفة الغربية للتصدي لخطة الضم، والعمل على تشكيل لجنة قانونية لتوثيق جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.