موقع العين وادي عارة :- أطلقت الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا بعد ان عقدت اجتماعها بتاريخ 14\6\2020، خطة عمل على الصعيد الأوروبي ، من اجل مواجهة رؤية "ترامب- نتنياهو" الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية ، وضرب جميع القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ، وفرض الحلول الإستسلامية على الشعب الفلسطيني ، بما يلبي المشروع الصهيوني ،على حساب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ،وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره على أرضه ، وفي دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران من العام 1967 بعاصمتها القدس ،وحل قضية اللاجئين وفقا لقرار الأمم المتحدة 194، وذلك من خلال الإعلان الرسمي عن مشروع الضم ،وفرض السيادة الاسرائيلية على المستوطنات في الضفة الفلسطينية .

 وقد حدد الاتحاد برنامج عمله بالنقاط التالية :
1- تنظيم وقفات احتجاجية ومظاهرات رفضا "لصفقة القرن" في جميع الدول الأوروبية ،بالتعاون مع كافة المؤسسات الأوروبية والأجنبية وحركة المقاطعة “BDS”، وجميع الناشطين والمتضامنين والمساندين للقضية الفلسطينية.
2- بعث رسائل احتجاجية للبرلمانات والحكومات الأوروبية ،تطالب بمواقف حاسمة وواضحة من "صفقة القرن" ومشروع الضم الصهيوني ، وبضرورة الرد بخطوات عملية وجدية مثل فك الارتباط والشراكة والتعاون مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.
3- تعزيز التواصل مع الأحزاب والمؤسسات والجمعيات الألمانية المناصرة للشعب الفلسطيني ، بهدف زيادة الضغط على الحكومة الألمانية لاتخاذ مواقف واضحة من "صفقة القرن" ، ومشاريع الضم وفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الفلسطينية ،خاصة أن ألمانيا الاتحادية ستصبح رئيسة المجلس الاستشاري الأوروبي ورئيسة مجلس الامن الدولي بالإضافة كونها رئيسة الاتحاد الأوروبي.
4- تكثيف التعاون والتواصل مع وسائل الاعلام الأوروبية ، والعمل على اصدار الوثائق والبيانات والدراسات ،التي تشرح خطورة مشروع الضم وفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الفلسطينية ،كمخطط في قلب "صفقة القرن"، والعمل على ترجمتها للغات المحلية الأوروبية.
5- تنظيم ورشات عمل ،وندوات ولقاءات ،بالتعاون مع أحزاب وشخصيات ونشطاء ومتضامنين أوروبيين وأجانب ،بهدف فتح حوار ونقاش حول التطورات الفلسطينية في سياق "صفقة القرن"، وشرح مخاطر مشاريع الضم التي تنتهك جميع القرارات الدولية.
6- ارسال رسائل احتجاجية ،من الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية والعربية والأوروبية ،الى السفارات الامريكية في أوروبا ،تطالب بضرورة التزام الولايات المتحدة الامريكية ،بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ، وبضرورة تغيير موقفها المعلن والمعادي للشعب الفلسطيني والمنحاز لمشاريع التصفية الإسرائيلية.
7- تصعيد التحركات الاحتجاجية الرافضة "لصفقة القرن" ومشاريع الضم الصهيونية ،أمام السفارات الامريكية والإسرائيلية ،في مختلف الدول الأوروبية ، وتحشيد وسائل الاعلام الأوروبية والأجنبية لمواكبة التحركات ونقل رسائل المتظاهرين للرأي العام الأوروبي والعالمي.
8- إصدار "بوستكارد" يتضمن معلومات حول "صفقة القرن" ومشاريع الضم ، وتوزيعه من خلال إقامة طاولة معلومات في الساحات الرئيسية في مختلف المدن الأوروبية ،بهدف جمع أكبر عدد من التواقيع الأوروبية والأجنبية ، وارسالها الى الجهات المعنية.
9- اجراء اتصالات ولقاءات مع المؤسسات والجمعيات الكبيرة ،والتي لها تأثير كالمؤسسات الكنسية ،وحثهم على ارسال رسائل احتجاجية للسفارات الامريكية والإسرائيلية ،ترفض جميع مشاريع الضم الصهيونية وتؤكد تمسكها بدعم الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني كما كفلتها قرارات الشرعية الدولية.
10- التحضير لمجموعة من النشاطات والفعاليات الميدانية في اغلب العواصم والمدن الأوروبية وذلك في الفترة الممتدة بين 27\6\2020 و 4\7\2020، للاحتجاج ورفض "صفقة القرن" ومشاريع الضم الصهيونية.