موقع العين وادي عارة :- صرحت مصادر قيادية في "ازرق ابيض" بزعامة بني غانتس أن الحزب لن يستطيع منع تنفيذ مخطط ضم مناطق ومستوطنات بالضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.

 ووفقا لما نقلته قناة "كان" العبرية، اضافت المصادر "إن عملية الضم مرتبطة بقرار نتنياهو، وليس بمقدور الحزب منع ذلك وليس لدينا القدرة على وقف أو منع فرض السيادة، وإذا قرر نتنياهو تنفيذ ذلك بشكل كامل، فإن هذا الأمر بيده".
في خضم ذلك قال رئيس مجلس الامن القومي الإسرائيلي السابق، اللواء احتياط يعكوف عامي درور، إن "على الجيش الإسرائيلي، أن يستعد لاندلاع انتفاضة ثالثة بالضفة الغربية".
ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم الأحد، عن درور قوله: "بعد وقف التنسيق الأمني، وعشية ضم مستوطنات الضفة للسيادة الإسرائيلية، يجب أن يستعد الجيش لانتفاضة ثالثة بالضفة لان الاوضاع قابلة للانفجار بالمناطق الفلسطينية".".
وتابع درور: "أن 90% من إحباط العمليات الأمنية بالضفة الغربية، كان بفضل الجيش والشاباك، وبعد وقف التنسيق الأمني، ستكون الأوضاع صعبة بالضفة".
وختم درور بالقول: "على الجيش أن يكون مستعدا لأن يعمل بالضفة الغربية، وفقا للقرارات السياسية المتعلقة بضم مناطق ومستوطنات الضفة للسيادة الإسرائيلية".