موقع العين وادي عارة :- أظهرت بيانات تمّ جمعها من الصين وإيطاليا وبلدان أخرى أن شبابا في الثلاثينات والأربعينات توفوا بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة. الأمر الذي يضع تساؤلات كبيرة حول الحقيقة التي تمّ تداولها منذ بداية أزمة كورونا، والتي تعتبر أنّ الفئة الأكثر تأثّرا بالفيروس وعرضة للخطر هي فئة المسنين.

 وشدد كبير خبراء الطوارئ في المنظمة، مايك رايان، على ضرورة أن يجتنب الشباب التعرض للعدوى، مضيفا أنهم، وإن كانت فرصهم في النجاة أكبر، إلا أنهم قد يساهمون في نقل الفيروس.
وكان رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، طالب الدول بتقديم مساعدات وحلول للأسر والعائلات المتضررة من فيروس كورونا المستجد. وأضاف في كلمة اليوم الجمعة "سنستخدم مبلغ التريليون دولار الذي لدينا لمساعدة الدول الأفقر والأكثر هشاشة لحمايتها قدر الإمكان من تداعيات كورونا".