موقع العين وادي عارة :- انتخب زعيم حزب كاحول لافان بيني غانتس رئيسًا للكنيست الإسرائيلي بعد تصويت 74 نائبًا من ضمنهم بنيامين نتنياهو لصالحه، فيما صوّت 18 نائبًا ضد غانتس.
  
يذكر أن ترشّح غانتس للمنصب والتطورات السياسية الاخيرة التي تحدثت عن اقامة حكومة طوارئ برئاسة نتنياهو وبدعم من انتس تسببت بانقسامات جدية في حزب كاحول لافان، وأكدت مصادر انسحاب كل من يائير لابيد وبوجي يعلون من الحزب.
ويرى محللون أنّ الدولة في طريقها الى تشكيل حكومة طوارئ لمدة عام ونصف على أن يرأسها بنيامين نتنياهو أولا، ومن ثم سيتلوه غانتس بعام ونصف اضافية.
وجاء في بيان صادر عن جهاد ابو فريح- مكتب الناطق بلسان الكنيست ما يلي:" صوت 74 من نواب الكنيست مساء هذا اليوم لصالح بيني غانتس، بينما عارض 18 نائبا. وبذلك يصبح بيني غانتس رئيسا ثابتا للكنيست الـ23.
وفي خطابه فقد صرح غانتس: "هذه ايام غير عادية حيث تحتم علينا اتخاذ قرارات غير عادية. لذلك وكما اسلفت فانني سافحص امكانية تشكيل حكومة طوارئ وطنية"، كما قال.