موقع العين وادي عارة :-
"ما حدثَ يوم الانتخابات لم يكن مشهدًا عاديًا، بل كان تعبيرًا استثنائيًا عن الانتماء الصميمي لابناء وبنات شعبنا، ولستُ أتحدث فقط عن النتيجة الكبيرة الّتي حققناها معًا، بل ايضًا مشهد الشيوخ وهم يذهبون لصناديق الاقتراع لتقوية مسيرة مجتمعهم، والنساء اللواتي تواجدن في الميدان طوال يوم الانتخابات وحتى ساعات الليل المتأخر، الكوادر الّتي حرثت بلداتنا وطرقت الأبواب، والشباب الّذين جابوا بسياراتهم بلداننا بالأغاني الداعمة للوحدة الوطنية وللقائمة المشتركة"، هذا ما قاله النائب د. يوسف جبارين بعد ظهور النتائج شبه النهائية الانتخابات ونجاح القائمة المشتركة بتقوية تمثيلها وزيادة عدد المصوتين باكثر من 100 الف صوت. 
وأضاف جبارين: "هذا المشهد الوطني بما يحمله من دلالاتٍ وطنيّةٍ عميقة يقول بوضوح، وبعد ازدياد قوة اليمين وتراجع قوة من حاولوا استبداله من خلال تقليده، أننا نثق بأنفسنا، وأننا معًا قادرون، ونستطيع الاعتماد على أنفسنا في مواجهة التحديات أمامنا، وأننا نريدُ لهذا المشهد الوحدوي بأن يبقى هو الوجه الحقيقي الدائم لمجتمعنا: مجتمع موحّد ومتعاضد، بشيوخه ونسائه، بأطفاله ونسائه، ومجتمع قادر على الوقوف بوجه كل الصعوبات والتحديات"، مؤكدًا ايضًا ان التاريخ سيسجل بهذه الانتخابات "أن المعركة الّتي خاضها أبناء وبنات شعبنا هي من سدّت الطريق أمام نتنياهو ومعسكره بالوصول على أغلبية في الكنيست، وأننا سنواجه السياسات العنصرية ومخططات الاستيطان والترانسفير وصفقة القرن".

واختتم جبارين: "لا نملك سوى أن نقول، شكرًا لشعبنا الوطني الأصيل، وأننا نعاهد شعبنا على مواصلة حمل هذه الأمانة الكبيرة سويةً وتقوية مسيرتنا المشتركة من أجل معركة البقاء بكرامةٍ وبمساواة تامة، مدنيًا وقوميًا، ومن أجل إنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس"