موقع العين وادي عارة :-
دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وزارة الخارجية الفلسطينية الى حمل ذلك الفيديو الذي يوثق صورة جرافة تابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي تحرسها إحدى دبابات الميركفا وهي تتعامل بوحشية غير مسبوقة مع جثة طفل فلسطيني على حدود قطاع غزة مع دولة الاحتلال ، الى المحكمة الجنائية الدولية لتتعرف الدائرة التمهيدية في المحكمة على صور جديدة من صور جرائم الحرب ، التي ترتكبها اسرائيل ضد المواطنين الفلسطينيين العزل بشكل عام وضد الاطفال الفلسطينيين بشكل خاص . 
وأضاف بأن الفرق بين ممارسات الوحش النازي وممارسات الوحش الصهيوني هو في الدرجة فقط ، ما يستدعي تدخلا دوليا عاجلا لوقف هذه الجرائم ، وتساءل في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي : ما الفرق بين هذه الممارسات وجرائم الوحش النازي ، وماذا يقول سفير الولايات المتحدة بشأن هذه الوحشية ، ولماذا تصمت اوروبا على جرائم الوحش الصهيوني ، وماذا تبقى لعرب التطبيع ليستروا عارهم امام شعوبهم ، داعيا الى توفير الحماية للشعب الفلسطيني وأطفاله تحت الاحتلال .