موقع العين وادي عارة :-
وجّه النائب عن القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، كلمة للجماهير العربية في البلاد تعقيبًا على ما تضمنته "صفقة القرن" من تنكّر للحقوق الوطنية الفلسطينية، ومن إشارة لإمكانية التمهيد لمخططات ترانسفير بحق البلدات العربية في المثلث. 
وجاء في الكلمة: "أهلنا في المثلث، والجليل والنقب والساحل.. نقفُ اليوم على مفترق طرق تاريخي، يحتّم علينا أن نكونَ موحدين في مواجهة مخططات الأبرتهايد والترانسفير الّتي يحيكها لنا التحالف الفاشي بين نتنياهو وترامب. نتنياهو وحكومات اليمين لم ينظروا إلينا يومًا كمواطنين يعيشون في بلادهم، بل جاءت مسلسلات التحريض المتكررة، ممارسات التمييز العنصري، ومحاولات نزع الشرعيّة عنا لتؤكد سياساتهم اتجاهنا 'كمواطنين مؤقتين' و 'كضيوف غير مرغوب فيهم'. والآن، أتت 'صفقة القرن' لإماطة اللثام عن الحلم الأيديولوجي العنصري لنتنياهو واليمين الاستيطاني من أجل دولة يهودية خالية من العرب".
 
وأكّد جبارين: "إننا نرفضُ جملةً وتفصيلًا كل ما ورد في 'صفقة القرن'، بما في ذلك البند الذي يتطرق الى سحب المواطنة من أهالينا في منطقة المثلث. هذا البند يشكّل تصعيدًا إضافيًا ضد كل جماهيرنا العربية في الجليل والمثلث والنقب والساحل، ولا بد لنا أن نؤكد أن مكانتنا ومواطنتنا في وطننا مشتقة من إنتمائنا الواعي والنشيط لشعبنا ومن كوننا اهل البلاد الأصليين".
واختتم جبارين: "أدعو جماهيرنا العربية للتمسك بوحدتنا الغلابة، لنصرة الحق الفلسطيني، وللمشاركة في النشاطات النضالية الّتي ستعلن عنها لجنة المتابعة العليا. كما أدعو القوى الديمقراطية اليهودية لكي يكونوا شركاء بهذا النضال من اجل السلام الحقيقي. يبقى نضالنا الشعبي هو السبيل لإسقاط 'صفقة القرن'. هنا.. على صدورهم باقون!"