موقع العين وادي عارة :- دعا القيادي بحركة حماس وصفي قبها إلى الوحدة ورص الصفوف في مواجهة الهجمة الأمريكية الإسرائيلية وما تسمى بصفقة القرن ، وقال قبها إن مواجهة صفقة القرن تتم عبر الوحدة الوطنية الحقيقية القائمة على ثوابت شعبنا الفلسطيني، وإطلاق يد المقاومة لمواجهة الاحتلال وجنوده. 
وأكد أن حالة التراجع السياسي والوطني الفلسطيني مثلت فرصة لدونالد ترامب وإدارته لينقض على حقوق شعبنا الفلسطيني وتقديمها هدية للاحتلال وقادته المجرمين.
وأكد القيادي بحماس أن مسارات المواجهة الفعلية لهذه المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية تبدأ بإنهاء سريع لمرحلة أوسلو والعودة إلى الخيارات الشعبية، ولنترك لشعبنا العنان في النزول للشارع ومواجهة المستوطنين في كل مكان ودون أي قيود.
وقال إن الصوت العالي لترامب وإدارته وتهديداته لشعبنا الفلسطيني قد جربها سابقيه في مشروعات شبيهة، وكان مصيرها الفشل ومزابل التاريخ، لا يمكن لأي كيان في العالم أن يفرض على شعبنا مشاريع تنتقص من حقوقه وثوابته.
وطالب قبها الرئيس محمود عباس إلى دعوة الإطار القيادي الموحد واعتباره في حالة انعقاد دائم لمواكبة التطورات، والاستجابة لدعوات انهاء الانقسام والتوافق على خطة وطنية للتصدي للمؤامرة الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.
وشدد قبها على أن مفتاح الحل هو بيد الفلسطينيين حيث بوحدتهم يستطيعون إفشال كل المخططات، وعلى صخرة صمودهم وثباتهم تتحطم كل المؤامرات، ومن خلال برنامج مقاومة متوافق عليه وخطة تحرك سياسي في اطار الاجماع الوطني يفرضون رؤيتهم للحل.