موقع العين وادي عارة :- افاد مراسل موقع العين أنه لقي الشاب عبد المنعم ناجي الجرابعة من سكان ضواحي أم بطين مصرعه اليوم الأحد متأثّرًا بجراحه البالغة التي أصيب بها إثر تعرّضه لإطلاق نار على مدخل قرية السيد، مقابل بلدة حورة في النقب .. وقد هرعت الى المكان سيارات إسعاف وقوة من الشرطة شرعت بالتحقيق في ملابسات اصابة الشاب.
 وقال رئيس مجلس القيصوم، سلامة الأطرش، "حين وصلنا خبر إطلاق النار امام اعين طلاب مدرسة ابتدائية، بجوار المدرسة الثانوية، تمّ إبلاغ قسم الرفاه الاجتماعي والأخصائيين النفسيين وإخراجهم إلى قرية السيد لمعالجة الأطفال الذين رأوا الجريمة أمام أعينهم".
وتابع قائلا: "نستنكر حالات العنف ونعمل على تهدئة النفوس".
وقد وثق شريط فيديو مصور ما حدث على مدخل قرية السيد في النقب حيث يظهر مجموعة من الشباب تطارد المجني عليه بال سيارة حتى وصوله إلى مدخل القرية وهناك تمّ إطلاق عدد من الرصاص عليه وبعدها تمّ انزاله من السيارة التي كان يستقلها وبعدها غادر المجموعة بالمركبتين.
بالمقابل أفيد عن حالات هلع في صفوف الطلاب الذين شاهدوا جريمة القتل امام أعينهم حيث روى أحد الآباء أنّ طفلاته الثلاثة تمّ نقلهن إلى غرفة النفسي لهول ما شاهدوه حيث كانت الجريمة أمام أعينهم. ويشار إلى أن جريمة القتل وقعت على بُعد 30 مترا عن المدرسة الابتدائية في القرية. ويفيد مراسلنا ان الضحية ليس من قرية السيد.
وصل بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي جاء فيه ما يلي: "استمرارًا للبلاغ حول اطلاق نار في بلدة السيد واصابة شخص. في إطار التحقيق الذي تم فتحه، تبين أنه تم الإقرار عن وفاة مصاب في عيادة محلية في تل السبع. مع نهاية جلسة لتقييم الوضع تم القاء التحقيق على عاتق الوحدة المركزية للتحقيق" إلى هنا نصّ البيان.