موقع العين وادي عارة :-
توجه رئيس لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة، النائب د. يوسف جبارين، برسالة الى كافة سفراء دول الاتحاد الأوروبي في اسرائيل اطلعهم فيها على خطورة تفاقم العنف والجريمة في المجتمع العربي، مشيرًا الى تواطؤ الشرطة وسلطات تنفيذ القانون بعدم ملاحقة المجرمين ومعالجة هذه الآفة. وطالب جبارين السفراء الأوروبيين بالضغط على الحكومة الاسرائيلية من أجل ضمان حق المواطنين العرب بالامن والامان.
وجاء في الرسالة: "منذ بداية هذا العام قُتل ٨٥ شخصًا جرّاء العنف والجريمة، إضافةً الى عدد كبير من الجرحى، ومنذ العام ٢٠٠٠ حتى يومنا هذا أكثر من ١٣٩٥ إمرأة ورجل فقدوا حياتهم نتيجة لهذه الآفة الّتي تؤرق مضاجع المواطنين العرب وتفقدهم الشعور الأساسي بالامان الشخصي".
وأكد جبارين على مسؤولية الحكومة وعلى واجبها ان تقوم ببلورة خطط استراتيجية، شمولية وعملية، ووضع أهداف واضحة والبدء بخطوات عينيّة لمعالجة ومواجهة منابع العنف والجريمة في المجتمع العربي، بما في ذلك تخصيص الميزانيات والموارد اللازمة في مجالي التربية والتعليم والرفاه الإجتماعي بعد سنوات طويلة من التمييز، دعم العائلات في ضائقة، وبناء منشآت مجتمعية ورياضية في البلدات العربية، الى جانب تنفيذ القانون واتخاذ الاجراءات والعقوبات اللازمة ضد عصابات الإجرام.

كما وعرض جبارين في رسائله المسار النضالي الّذي تبنته الجماهير العربية من خلال لجنة المتابعة العليا من أجل الضغط على الحكومة، وخاصة مشاركة عشرات الالاف في مظاهرات ووقفات احتجاجية، ومسيرة السيارات الى القدس، والاضراب عن الطعام لقيادات الجماهير العربية في خيمة الاعتصام، وغيرها من الخطوات الإحتجاجية الّتي تسعى الجماهير العربية من خلالها الى اعلاء صوت كفاحي واضح يطالب بجمع السلاح واجتثاث العنف والجريمة من أساسهما.

وطالب جبارين في نهاية توجهه السفراء الأوروبيين بالضغط على الحكومة الاسرائيلية والمسؤولين فيها وطرح هذا الموضوع الهام في اللقاءات معهم من أجل العمل على احقاق مطلب المواطنين العرب باستعادة أمانهم الشخصي والعيش بمحتمع خالٍ من العنف والجريمة.