موقع العين وادي عارة :- مبادرون في المثلث: مشروع جديد من صندوق ادموند دي روتشيلد ومركز الابحاث والتطوير المثلث في كفر قرع- افتتاح مركز ابتكار وتطوير المبادرات، لتأهيل مبادرين رياديين من المجتمع العربي لتطوير أفكارهم الى شركات ناشئه عن طريق تحويل الابتكار التكنولوجي القائم على أبحاث الى منتجات.
دُشّن هذا الاسبوع، في بلدة كفر قرع، مشروع “ترينوفيشن” (Trinovation)، المشروع الأول والفريد من نوعه من قبل صندوق ادموند دي روتشيلد بالتعاون مع مركز الابحاث والتطوير التابع لوزارة العلوم والتكنولوجيا في المثلث. يهدف المشروع الحديث الى خلق منصة داعمة لتقوم بتأهيل ومرافقة مبادرين رياديين وباحثين من المجتمع العربي في اسرائيل، أصحاب الأفكار التكنولوجية الحداثية كي يقوموا بتطوير مشارع تأثير (ايمباكت) وضمان تمويل لها.
خلفية انشاء هذا المشروع هو ضعف مشاركة المجتمع العربي في مشاريع الريادة عمومًا وشحّ الاستثمارات في المبادرات التكنولوجية على وجه التحديد. تشير المعطيات الى أنه أقل من 1% من مجمل شركات الصناعات العليا (هايتك) في اسرائيل هي شركات هايتك نمت من قلب المجتمع العربي. كما أن، ورغم وجود عدة برامج حكومية جذابة لتشجيع الريادة في المجتع العربي بعدة مسارات، الا أن قلة من المبادرين يتقدمون لها. من بين الأسباب لذلك، أن نقطة الانطلاق للمبادر العربي أدنى بالمجمل من نظيره اليهودي، وهو يضطر للتعامل مع تحديات أكثر تعقيدًا، تشمل من بين أمور أخرى، انعدام الانكشاف لهذه المجالات، انعدام الخبرة بادارة شركات ستارت أب، قلة البنى التحتية المناسبة لاجراء فحوصات لفرص نجاح التكنولوجيا، والمركّب الاجتماعي - الثقافي بالتخوّف من الفشل والمخاطرة.
هذه المبادرة الجديدة ستحدد خمسة حتى ثمانية مبادرين من المجتمع العربي في مجال التكنولوجيا بشكل سنويّ، تقوم بتأهيلهم ومرافقتهم طوال العام لتكسبهم عدة مهارات ومعلومات اضافة الى منحهم التدريبات والدعم المهني والاجتماعي والمرافقة التجارية المهنية والتكنولوجية المتناسقة لتناسبهم. كما سيتيح مركز الابحاث والتطوير المثلث للمبادرين الشباب منالية لمنظومة متكاملة من البنية التحتية التكنولوجية الحديثة، بالقرب من البيت، وذلك بهدف التغلب على العراقيل والحواجز التي يواجهونها خلال تعاملهم مع المنح الحكومية المخصصة للمجتمع العربي في سلطة الحداثة.
من جانبه أكد أحمد مواسي، مدير مجال المجتمع العربي في صندوق ادموند دي روتشيلد أن “هذه العملية المهمة التي نطلقها اليوم الى حيز التنفيذ ستسمح بشق طريق جديد ورفع عدد المبادرين العرب الناجحين من المجتمع العربي بشكل يساهم لصناعة الهايتك في اسرائيل أجمع، وتشكل مثالًا يحتذى به ومصدر الهام لمزيد من الشباب في المجتمع العربي. سويّة سنخلق منظومة بيئة تنمي مستقبلًا صناعة معلوماتية محلية، وتشكل رافعة للتغلب على الحواجز والعراقيل الجغرافية، كما وتؤدي الى تقليص الفجوات، الرفاه الاقتصادي والقابلية للتنقل الاجتماعي في المجتمع العربي، من خلال أخذ التحديات الاجتماعية والبيئية المعتبرة التي يواجهها العالم اليوم بعين الاعتبار”.
محمد أبو ندى مدير المركز:"مجتمعنا العربي غني بطاقات علمية وتكنولوجية مميزة جدا وخصوصا في مجالات العلوم الدقيقة، تحويلهم الى رواد اعمال ومساندتهم ودعمهم بمراحل تحويل الأفكار والأبحاث العلمية الى منتجات ذات قيمة تكنولوجية وتسويقية سيعطي قيمة مضافة كبيرة لخريجي Trinovation ستمكنهم ان يساهموا في النظام البيئي لريادة الأعمال في إسرائيل والعالم".
انشاء مبادرة Trinovation هو جزء من عملية استراتيجية يقودها صندوق ادموند دي روتشيلد يهدف للربط بين الطلب والعرض على الرأس المال الاستثماري في المجتمع العربي في اسرائيل. تشمل هذه العملية المبادرين الرياديين الذين سينمون في البرنامج من جهة والعلاقة بالمستثمرين من جهة أخرى. كل ذلك يتم بمساعدة المساق الأول من نوعه للمستثمرين من المجتمع العربي تقوده مؤسسة “حاسوب”، بالتعاون مع المركز متعدد التطبيقات هرتسليا، صندوق فينتاج، وبرنامج القروض المحددة الغاية بقيادة “عوجين”.