موقع العين وادي عارة :-
حل عضو الكنيست يوسف جبارين ابن مدينة ام الفحم مساء اليوم الخميس ضيفا على بلدة برطعة ضمن وفد على راسهم الدكتور رائد فتحي وعضو الكنيست يوسف جبارين ، حيث جاءت هذه الزيارة كرد اعتبار واعتذار لأهالي بلدة برطعة عامة على من بدر منه وذكر بلدة برطعة في سياق حديثه ، خلال تواجده في خيمة ضد العنف في ام الفحم ، هذا وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس بسمة رائد كبها والعديد من الشخصيات الاجتماعية والاعتبارية الهامة في البلدة .
حيث تم الاجتماع بالوفد الزائر في قاعة مجلس بسمة في برطعة ، وقد بدأ المربي رائد كبها رئيس مجلس بسمة الجلسة بالترحيب بالحضور ، مؤكدا على ان الدعوة لهذه الجلسة بسبب ضرف طارئ ، مؤكدا على ان برطعة وابناء وادي عارة والوسط العربي بلد وحدة ، شاكرا الدكتور جبارين على اصرار بزيارة بلدة برطعة والاجتماع بكبارها لتقديم الاعتذار على ما بدر منه ، مؤكد على ضرورة اطفاء الفتنه ومنعها من الانتشار ومنع التحليلات التي ليست بمحلها ، هذا ثم تحدث الدكتور رائد فتحي مرحبا بالجميع مقدما الاعتذار باسمه واسم الدكتور جبارين واسم عائلة الجبارين واهالي مدينة ام الفحم عامة على ما بدر من الدكتور جبارين الذي اعتبره فهم خطأ معطي المجال للدكتور بالكلام لتوضيح ما بدر منه ، هذا وقد تحدث جبارين بدا الترحيب بالجميع ، مؤكدا على التواصل الدائم والمستمر مع مجلس بسمة ، وعلى عمق العلاقات مع اهالي برطعة ، شاكرا الجميع على الاستقبال ، مؤكدا على انه اصر للحضور لبلدة برطعة قبل ان يخيم اليل للاعتذار ، معتذرا على من شعر بالإساءة بسبب المقطع المنتشر لما سرح به ، مؤكد عدم قبول الحديث عن أي بلد عربي وخاصة برطعة ، مبررا ما قاله انه بعد اجتماع من قائد شرطة الشاطئ حول الاحداث في المجتمع العربي وخاصة ما حصل مؤخرا بأم الفحم من عمليات قتل ، حيث دار العديد من النقاشات وفتح الاوراق وملفات عديدة ، حيث تطرق ضابط الشرطة بان هناك نقطة حدود مع برطعة وليس لديهم سيطرة على هذه المناطق ، وخلال وجوده امس في خيمة الاعتصام طلب منه الحديث عما دار خلال الجلسة مع الشرطة ، ذكر اسم برطعة في سياق الحديث ، مؤكدا على ان ذكر برطعه لا يعبر ان اهالي برطعة ان سياق الحديث كان عن الحدود ، مؤكدا على اننا لن نقبل باي إساءة لبرطعة مؤكدا على اعتزازه في برطعة والتطور في البلدة ، وختم كلامه بالاعتذار من جميع الاهالي ، كما كان هناك مداخله من الامام الشيخ ابو سليمان ورئيس جمعية برطعة حسن كبها معقبين على ما حدث مرحبين بحضوره واعتذاره ، ناصحينه بالانتباه لحديثة حتى لا يقع في فخ الاحتلال بالترويج لتدمير وتخريب القرى العربية وخاصة برطعة بكلمات تخدم الاحتلال فقط .