سألت السماء وارسلت 
ماذا ينتظرنا بعد الموت
غضبت والغيوم تلبدت
الجواب وصل وشكرت
الأرض استقبلت وبقيت
كما انا وحدي في البيت
لا اعلم لماذا بي تعلقت
ومن صدقي هي كذبت
وايقنت انني من تخيلت
رسمت وعبرها قاومت
سامحت وليتها غفرت
وطن ليس لك يا انت
العقل ارادة ومن يريد التسلح
عليه ان يقاوم بكل صدق وحرارة
ولا ينتظر رسائل العدو بشرارة
كفانا نزف مهازل الحقيقة صلب
ازرع احصد وحقق كل المطالب
هذا الفيس القاتل
تركنا وهو القاصد
نفرغ به طاقاتنا
ويسرق منا عمرنا
ونسينا ان نسير علي الأرض
سأبقي ابحث عن الوهم
افضل من غدر البعض.!
الهجر أصبح في سياق الأدب
ما من كل تقدم إلاوهم العرب
تبغيني وابغيك ولا شو بتريد
بدك يانا نصبح ملوك الخليج
فاوضوني على خبزي
قالوا اشتري من عندي
نظرة العين سر التأني
اسرعت بكشف عدوي
رفضت وقبِل به غيري
سمعت تكبير العيد من بعيد
اقتربت اكثر لاصدق انه يوم
لكن سرعان ما صدمت انا بهم
ينادون علي اموات تحيا لهم
تريد التمجيد لحكم قهر ظلم
من يحمي البندقية
من عبث الفاسدين
ولا يتركها تصدأ
كما قتل روح رسالة
غيبت كل حقيقة مشرقة
احلامنا لا تتوب
كما نبض القلوب
سر روح خيال بوح
صورة الكون صغير
انت به طير غريب
ما بين الصامد والصامت
كلمات من عمق خير دلائل
ومن يحسن قراءة الواقع
ينقذنا ويخرجنا من عنق
زجاجة تنتظرنا ان نصرخ
انظري لي و كيفما تشائين
دعيني كما انا في السماء
مرآه روحك وانتِ علي الأرض
تناجين كل روح وتبتسمين
يراقبون كانهم في العيون
قدرنا لن يتغير ونحن له المزاد
به اسعار وشعوب تعشق خرافات
هروب من الافكار يحصر العقول
بات الكل مغيب ولا حياة لمجهول
نادر من يقدرك وانت الحي
البعض ينتظر الموت ليعرفك
قد تتفاجئ من قبرك يحدثونك
يرسمونك وينشرون لك كلماتك
لا تملك لهم غير الشكر بحياتك
كل الكلمات مؤلمة من بعدك انت
لا تعبر عن حالة نزف تسكن القلم
كما القلب والروح بك رسالة خلود
لا تفهم اليوم وقد يفهمونها غدا
في عالم الادب تقول ما يحاكي صدق
وعبر رؤية وحلم وايمان مطلق حق
لرسالة يسكنها الانسان اينما كان
نغضب من بعض وقد نعود لحضن غياب
ولكن للاسف يكون قد فات بنا ميعاد
ليس مهم ابدا والاهم ان تحيا اجيال
من بعدنا كل شيء لابد ان يكون للامال
علي ما يرام يتحقق ذات استمرار حياة

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العين يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية مقالات . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان : info@el3en.com