موقع العين وادي عارة :- تظاهر حشد كبير من مدينة أم الفحم والمنطقة، مساء اليوم السبت، قبالة مركز الشرطة في المدينة، وذلك احتجاجًا على أعمال العنف والقتل التي شهدتها المدينة، ونظمت التظاهرة بعد مقتل الشاب الفحماوي إياد حمزة بدير، مساء أمس، السبت في قرية مصمص.
 
هذا وقد شارك في التظاهرة، كل من: النائب. د. يوسف جبارين، ورئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية محمد بركة، ورئيس بلدية أم الفحم الشيخ رائد فتحي والعديد من القيادات. ودعت إلى هذه المظاهرة اللجنة الشعبية بالمدينة، وبلدية أم الفحم.
إذ رفع المتظاهرون الشعارات المنددة للعنف، وكتب على الشعارات:" شعارات للكتابة:"يحق لشبابنا العيش بأمان"، "كفى"، "للقتل والإهمال وتوزيع السلاح"، "الشرطة شريك في هدر دمائنا"، "أم الفحم ترفض الموت". ويشار إلى ان المظاهرة جاءت بعد مقتل الشاب، أياد حمزة بدير (36 عاما)، بقرية مصمص، مساء امس الجمعة، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين، ونقل الشاب على أثرها إلى المستشفى وفيما بعد أعلن عن وفاته متأثراً بجروحه.