موقع العين وادي عارة :-
انطلقت قبل قليل أعمال المؤتمر الشبابي للحركة الإسلامية في البلاد تحت عنوان "مستقبلنا بأيدينا"، الذي تنظمه مؤسسة القلم الشبابية، في قاعة قصر الفردوس في مدينة كفرقاسم، وذلك بمشاركة المئات من الشباب والشابات أبناء وأنصار الحركة الإسلامية من الجليل والمثلث والنقب، وبمشاركة قيادات في الحركة الإسلامية قطرية ومحلية.
ويأتي المؤتمر الشبابي هذا العام ليتناول عدة قضايا تنظيمية وفكرية تتعلق بميثاق الحركة الإسلامية ودور الشباب المسلم في قيادة المجتمع بين الموجود والمنشود، وبحث مبادرات شبابية ونماذج عملية في هذا المجال.
ويشارك في المؤتمر فضيلة الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية، والنائب د. منصور عباس نائب رئيس الحركة ورئيس القائمة العربية الموحدة، والشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة، والأستاذ إبراهيم حجازي رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية، والأستاذ عبد الكريم عزام رئيس مؤسسة القلم الشبابية، والمحامي عادل بدير رئيس بلدية كفرقاسم، والأستاذ وليد طه المرشح السادس في القائمة المشتركة، والأخت إيمان ياسين خطيب مرشحة القائمة المشتركة، والشيخ كامل ريان مؤسس مركز أمان، والأستاذ غازي عيسى رئيس المؤتمر العام للحركة الإسلامية، والشيخ محمد سواعد رئيس جمعية الأقصى، ورئيس مؤسسة الفرقان الأستاذ صالح شيني، إضافة لضيوف الشرف المحاضر نهاد علي، والمبادرين د. محمود كيال، أستاذ عماد بشناق، والأستاذ عمر عاصي، ود. أحمد أسدي رئيس مؤسسة مهارات.