موقع العين وادي عارة :- فاجعة كبيرة حلّت على بلدة جولس الجليلية ب وفاة الشابة بشرى كمال محمد حمد (28 عامًا)، متأثرة بمضاعفات أصيبت بها إثر فيروس هاجم جسدها الشاب بشكل مفاجئ. وودعها أهالي البلدة بعبارة "وداعًا يا عروس جولس"، في اشارة الى قرب موعد زفافها.

 وجاء في بيان العائلة لنعي المرحومة:"إنتقلت إلى رحمته تعالى الشّابة المأسوفة على شبابها بشرى كمال محمد حمد من قرية جولس"، وقد شيّع جثمانها مساء اليوم الاثنين السّادسة مساءً. لها الرّحمة ولكم من بعدها طول البقاء إنا لله وإنا اليه راجعون.