موقع العين وادي عارة :- حاصرت قوات كبيرة من الشرطة منطقة صور باهر، صباح اليوم الاثنين، وقامت بتشريد مئات العائلات، بعد هدم ما يقارب 140 بيت في منطقة وادي الحمص.
 
هذا، وتسود حالة من الغضب في المكان، وهناك دعوات مقدسية للتواجد في المكان للتصدي لجرافات ومجنزرات الهدم ، وقال سكان من القدس "بأن الحكومة الإسرائيلية تنوي ارتكاب مجزرة هدم بيوت جديدة التي ستشرد عدد كبير من الأطفال والنساء والرجال، وهذه السياسة سوف تمارس بشكل خاص مع سكان القدس في الأحياء العربية".
الطيبي في وادي الحمص: هذه جريمة حرب، اخلاء بيوت من اهلها وهدمها رغم الحصول على تراخيص من السلطة الفلسطينية لانها في منطقه أ وب بادعاء انها تمس امن جدار الفصل العنصري. هذا تماد وتوغل وجزء من سياسة البيت الابيض لشرعنة احتلال القدس وافراغها من اصحابها. القدس كلها محتلة وحتى مبادرة اهالي صور باهر بتقديم مخطط مفصل بديل للبناء تم رفضه لتنفيذ هذه الجريمة النكراء.