موقع العين وادي عارة :-
علم موقع العين من شهود عيان ، بان المسؤول " ط " الذي يعمل على حاجز برطعة منذ فتره وله أسبقيات بممارسة العربدة والتعمد بإهانة المواطنين ، قام مساء اليوم باحتجاز سيارة لنقل العمال من برطعة الى الحاجز والعكس لمدة لا تقل عن ساعتين ظلما خلال خروجها من البلدة وتحمل ركاب " تجار وعمال لديهم تصاريح للدخول الى بلدة برطعة عبر الحاجز " وكما يعتبرهم الحاجز انهم قانونيين ، هذا وادعى المسؤول " ط " بان العمال ليس لديهم تصاريح للدخول عبر حاجز برطعة وان السائق قام بنقلهم من الشيك ، وقام بطلب قوة من الجيش التي حضرة الى الحاجز ، هذا وخلال انتظار لوصول الجيش قام بدفش بعض التجار الكبار في السن دون احترام للكبير ودون اساب تدعي ذلك ، كما منعهم من استخدام الهاتف للاتصال في الارتباط الفلسطيني ، وبعد مدة وصلت قوة من الجيش التي عملت على فحص الركاب حيث تبين ان جميع الركاب لديهم تصاريح ، قانونية ، فتم السماح لهم بالمرور ، هذا وقال شهود العيان بان هذه الاعمال التي يقوم بها المسؤول " ط " متكررة ويتعمد في ظلم المواطنين وكان له العديد من الأسبقيات التي وصلت لحد مشاكل مع الشبان بافتزازه وعربدته ، وما كان من ادارة الحاجز الظالمة من منعهم من العبور عبر الحاجز لمدة تزيد عن اشهر ، وطالب الشهود من المسؤولين بالعمل على وضع حد لهذه الاعمال وعدم تكرارها .