موقع العين وادي عارة :- قال قائد الشرطة في فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا الأميركية: "إنّ موظفا ساخطا قام باطلاق النار في مركز البلدية بالمدينة فقتل 11 شخصا وأصاب ما لا يقل عن ستة آخرين قبل مقتله".
  
قال قائد الشرطة جيمس سيرفيرا إنّ الشرطة مازالت تحقق في ملابسات الحادث على وجه الدقة بتلك المدينة الساحلية. ولم يذكر سيرفيرا سوى تفاصيل بسيطة مشيرًا إن رجل شرطة كان من بين من أصيبوا في إطلاق النار ولكنه نجا من الموت.
وتابع سيرفيرا إنّ المهاجم موظف ببلدية المدينة منذ فترة طويلة ووصفه بأنه "ساخط". ولم يعرف على الفور ما إذا كان المسلح قتل نفسه أم أنه لقي حتفه خلال تبادل إطلاق النار مع الشرطة.
وقال سيرفيرا: "إن الحادث وقع بعد الساعة الرابعة مساء في مجمع مركز البلدية".
وتعد فرجينيا بيتش الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي أكثر مدن الولاية سكانا.
وقال بوبي داير رئيس بلدية المدينة في مؤتمر صحفي مع قائد الشرطة: "هذا أسوأ يوم في تاريخ فرجينيا بيتش".
وواصل: "الأشخاص الذين سقطوا (في الحادث) أصدقائنا وزملائنا في العمل".