موقع العين وادي عارة :- قال مراسل موقع العين قبل قليل من ساعات مساء اليوم الثلاثاء عن معلومات أولية تتحدث عن استشهاد منفذ عملية سلفيت الفدائية عمر أبو ليلى 19 عاماً بعد إشتباك مسلح في قرية عبوين قرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة .
 
هذا والانباء الاولية من مكان الحدث تشير حتى اللحظة الى اصابة شابين بجراح ، في بلدة عبوين شرق رام الله، خلال مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمت البلدة مساء اليوم، ترافقها جرافة عسكرية.
وحاصرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال منزلاً وطالبت شاباً يتواجد فيه عبر مكبرات الصوت بتسليم نفسه وإلا فإنه سيتم هدم المنزل، وأطلقت قوات الاحتلال قذائف نحو المنزل المحاصر.
مصادر محلية فيي عبوين، أكدت أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، وأن الجنود يحاصرون منزلاً، وسط سماع أصوات رصاص وقذائف، دون معرفة حقيقة ما يجري، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وفوات الاحتلال.
الهلال الاحمر من جهته قال ان 4 سيارات اسعاف تابعه له متواجدة في قرية عبوين لتغطية الاحداث والمواجهات مع قوات الاحتلال في القرية ولا تستطيع الوصول لمكان الحدث الرئيسي في القرية ، وتابع الهلال الاحمر قائلا :  طواقمنا تعاملت مع اصابه بالرصاص الحي في قريه عبوين وتم نقلها للمستشفى موكدا ان الاصابه خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في القرية.
هذا واكد جيش الاحتلال انه اغتال الشاب عمر أبو ليلى (19 عاما)، وذلك في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال إثر محاصرة منزل اختبأ فيه، في بلدة عبوين شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.
وتنسب اسرائيل للشاب ابو ليلى تنفيذ عملية الطعن وإطلاق النار قرب بلدة سلفيت جنوبي نابلس، أول من أمس، الأحد، 
وادعى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، في بيان صدر، عنه أنه تلقى معلومات استخباراتية تؤكد تواجد أبو ليلى في منزل بقرية عبوين، وتابع أن "أبو ليلى بادر بإطلاق النار على القوات التي حاولت اعتقاله، ما أدى إلى مقتله خلال تبادل لإطلاق النار". 
وادعت أن أبو ليلى رفض تسليم نفسه وبادر بإطلاق النار باتجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إلى اندلاع اشتباك مسلح ومواجهات واسعة النطاق.
في المقابل، ابلغ الارتباط الفلسطيني وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين.
وكانت مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال اسفرت عن اصابة ثلاقة شبان بجروح. وذلك إثر عملية اقتحام سبقها تسلل وحدة "مستعربين" إلى القرية.
يتبع .....