السماء تبكي علي حال شعبي 
وانا لا اعلم ماذا يجري..!
أعلموني بالله عليكم هذا وطني
شعرت بالجبن وكاد ان يقتلني
مسكت القلم لأكتب وتذكرت اطفالي
من هول ما رأيت وسمعت جن جنوني
يا عيب الدم المسفوك من ابناء جلدتي
يافخرنا بمن قبض علي الزناد في وجه محتلي
واجه الكتيبة بسكين واجهز علي الجنود باسمي
وانا لا اعترف بغير فلسطين منارة الحرية بروحي
أما آن لكم وقف ما يحدث وكفي عبث وجهلكم يحكمني
تحريرنا للانسان رسالة ومن لا يدرك ذلك لا يستحقني
الوطن من يتحدث في نبضي ويناجيكم ارحموا بيتي
هو بيت الكل في العمر ويمثل شرف امة لنا في صدقي
اصدقوا وصالحوا وسامحوا ومن غير الوحدة لن نكون فخري
قضيتنا تستحق كل روح والأرض وحدها تطالبنا بالرد لعمري
قضينا العمر وقدمنا كل نملك والحلم واليقين يكبر في خاطري
كونوا لنا السند ولا تنسوا انفسكم قبل ما يكون لكم شدة ندمي
وقتها الندم لا ينفع كل من تاجر وساوم وحارب من يطلب العيش بكرامتي
حق البشر وعبروا عن امنيات فقدوها من الحرمان البشع عبر سنوات انقسامي
جناحي الطير مكسورة ولا تفقدوا البوصلة وتقنعوننا اننا احرار في سلاحي
السلاح الشرعي الوحيد هو الذي يصوب نحو عدوي ويبقي مرفوع وشامخ بعزي
عزتنا لبعض وكما هي غزة والضفة والقدس ومن رفح لراس الناقورة نواسي
جراحنا تعمقت بسبب كل حدث وهجوم شرس طال الاحرار قبل الاعداء وهنا ظلمي
ظلمنا حقيقتنا وصدرنا مشهد للعالم والكل تابع وشاهد ولم يصدق مسرحيتي
مسرحية النزاع والبقاء للاقوى وهكذا هو العقل العربي بكل المكونات يحرقني
حرقنا تاريخنا وسجلنا عارنا ونسينا ان نوثق جرائم طالت اجدادنا وميلادي
كان الميلاد غريب ونحن مقبيلن علي عيد الام والصرخات بها كما هي تؤرقني
قلق الناس وعذابات الاجيال اصبحنا نورثها من الجينات ولا نعيد ما يحررني
حريتنا هناك وليس هنا يا سادة ونحن نحتكم للبندقية وهي تفرقنا بدمعي
دموع ترسم الحروف من حال يؤسف عليه وليتنا نفعل ما لم يفعلوه بيوسف وقصتي
قصة المجد ورواية الأرض ونحن كما نحن لم نتقدم بيوم ونحقق ما نتمناه لاجيالي
اجيال المستقبل والأمل اتركوها بخير وسلام ولا تؤذوننا في فلذات اكبادي
تستحق منكم الرحمة وتذكروا كلامي جيدا قبل ما تكون الواقعة اكثر بآلامي
آلام الضحايا تسمع وربنا لن يغفر لكل من خان العهد واقدم علي بكائي
من يفتقد العدالة عليه ان يصرخ بقوة ولا يبالي ويشتكي لمن يسمع نبضي
نبضنا ملك لمن خلقنا وهو وحده يعلم بما يحدث ولا تظلمونني في كتاباتي

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العين يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية مقالات . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان : info@el3en.com