موقع العين وادي عارة :-
قالت مصادر عبرية ان صافرات الانذار دوت مساء اليوم في تل ابيب وغوش دان وسمعت اصوات انفجارات ، وذكرت مصادر محلية ان 3 صواريخ انطلقت من غزة بإتجاه تل أبيب. 
فيما أكد جيش الاحتلال رصد اطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه اسرائيل ، وأشارت وسائل اعلام عبرية ان صاروخين اطلقا باتجاه غوش دان والقبة الحديدية اعترضت أحدهما، والاخر سقط في منطقة مفتوحة. 
وقالت القناة 12 في التلفزيون الاسرائيلي ان هناك صدمة وسط سكان تل ابيب نتيجة اطلاق الصواريخ، متهمة حركة الجهاد الاسلامي باطلاق صاروخين من طراز"فجر".
وأكدت ان اسرائيل تدرس الرد على الصواريخ ، ودعا رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قادة الجيش لاجتماع عاجل لتدارس الرد على قصف تل ابيب. 
وأعلنت بلدية تل ابيب انها ستفتح الملاجئ العامة عقب اطلاق الصواريخ.
,فاد مراسل موقع العين عن شهود عيان قولهم ان صافرات الإنذار تدوي في مدينة تل ابيب ومدن المركز المجاورة في منطقة جوش دان في حين قال مواطنون انهم سمعوا اصوات انفجارات. هذا ولم تعرف بعد تفاصيل اخرى.
هذا وجاء في الإعلام العبري ان أعلن الجهاد الأسلامي في قطاع غزة عن مسؤوليته عن اطلاق صاروخ اتجاه مدينة تل ابيب،  وقال افيخاي ادرعي المتحدث بلسان الجيش:"متابعة للتقارير عن إطلاق صافرات الإنذار في منطقة تل أبيب الكبرى الحديث عن رصد اطلاق صاروخيْن من قطاع غزة باتجاه إسرائيل. يتبع".
من جانب آخر فت حركة الجهاد الاسلامي بشكل مطلق ما وصفته الادعاءات الإسرائيلية الكاذبة حول مسؤولية الحركة عن اطلاق الصواريخ من قطاع غزة.
وقال المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي مصعب البريم لـ معا :"نؤكد على كذب رواية الاحتلال ولا علاقة للجهاد الاسلامي باطلاق الصواريخ"، مشدداً ان الاحتلال يحاول ان يبحث عن مبررات مسبقة لشن عدوان على شعبنا وعلى المقاومة.
واضاف البريم:" مع تأكيدنا على حق شعبنا في الدفاع عن نفسه امام الارهاب الاسرائيلي وقد قلنا سابقا مرارا وتكرارا أن شعبنا لن يصبر طويلاً على ارهاب العدو وحصاره المجرم بحق شعبنا في قطاع غزة، غزة بركان يغلي وقدره أن يثور في وجه الاحتلال.".