موقع العين وادي عارة :- يُقال أن متوسط عمر السيارة حوالي 11 عام، مع ذلك لابد من أن تجد في حارتك على الأقل سيارة عمرها يتخطى الـ 20 عاماً وعدادها يُظهر مئات آلاف الكيلومترات.
ولكن، لا يوجد شيء يستمر في الحياة إلى الأبد، ومحركات السيارات حالها كذلك، حيث أنها صنعت كي تعيش طويلاً ومع الاهتمام الكافي بها قد تعيش طوال حياتنا، وإذا لم يكن ذلك الحال، فإن تغييرها يكون سهلاً نسبياً حيث صمّمتها الشركات بوضع ذلك في الاعتبار.
لإبقاء المحرك يعمل طيلة حياتك، فإن ما عليك فعله ببساطة هو الحفاظ عليه، وهذا ما فعله إرف جوردن الذي امتلك فولفو P1800 موديل 1966 وقطع بها ما يزيد عن 5 مليون كيلومتر واستمرت من دون أية إشكاليات حتى توفي في نوفمبر 2018.
عليك أن تعرف بأن محركات السيارات مختلفة عن بعضها البعض وطريقة صنعها تؤثر على عمرها، مثال على ذلك أنه قد يتم صنع المحرك باستخدام الحديد والألومنيوم، في حين أن محركات أخرى تصنع عبر عدة معادن، وبشكل عام يعد الحديد هو الأفضل كونه يتحمل الحرارة المستمرة التي تولدها غرفة الاحتراق الداخلي.
كيفية قيادة السيارة أيضاً تؤثر على عمر محركها، حيث ان التسارع والتباطؤ المتكرر، والوصول إلى السرعات القصوى وسحب أوزاناً ثقيلة، تؤثر على طول حياته.
يظل أكبر عامل يؤثر على استمرارية المحرك هو المحافظة عليه، والأكثر أهمية في هكذا عملية هي السوائل، اذ ان المحرك يعتبر قلب السيارة والسوائل هي دماؤه، لذا يتوجب الحفاظ عليها نقيّة وجديدة باستمرار عبر تغيير الزيت بشكل منتظم قبل اتساخه حيث أنه سيؤدي إلى كارثة عاجلة أم آجلة.
تنفس المحرك أيضاً يؤثر على استمراريته، حيث سيزيد عليه الضغط إذا كان لا يتنفس جيداً، وللتأكد من عدم وقوع ذلك يجب عليك فحص نظافة فلتر الهواء دائماً، كذلك الحرارة تضره لذا عليك التيقن بأن تبريد المحرك يعمل بكفاءة.
وأخيراً، انتبه إلى ما يخطرك به المحرك، حيث إذا كانت مقاييس سيارتك توضح بأن المحرك يزداد السخونة، ضغط الزيت منخفض، أو إذا كانت لمبة المحرك قيد التفعيل، فلا تنتظر أبداً وعليك أخذها إلى أقرب ميكانيكي.