موقع العين وادي عارة :- هدمت سلطات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، مدرسة التحدي 13 في قرية السيميا القريبة من بلدة السموع جنوب مدينة الخليل ، وقد تم بناء هذه المدرسة قبل يومين من قبل وزارة التربية والتعليم العالي بتكلفة 40 الف يورو. 

وقالت مصادر محلية ان جنود الاحتلال قاموا بهدم المدرسة وتفكيكها ومصادرة محتوياتها من جدران اصطناعية اضافة لمصادرة محول كهرباء وخزان مياه للشرب، ومعدات يستخدمها متعهد بناء المدرسة.
وقال مدير تربية وتعليم جنوب الخليل خالد ابو شرار، ان وزارة التربية قررت بناء هذه المدرسة للتخفيف من الضغوطات التي يعانيها طلبة قرية السيميا.
واضاف: يتعرض طلبة السيميا يوميا للانتهاكات من قبل جنود الاحتلال خلال ذهابهم وايابهم من منازلهم الى مدارس بلدة السموع، كما ويضطر الطلبة لعبور الشارع الالتفافي والذي يشكل خطرا على حياتهم.
وتتسع مدرسة التحدي 13 لنحو 50 طالبا وبها 7 غرف صفية.
التربية: تدمير الاحتلال لمدرسة "التحدي 13" إرهاب ممنهج
أدانت وزارة التربية والتعليم العالي تدمير ومصادرة مدرسة التحدي 13 والتي كان من المقرر افتتاحها خلال الأيام المقبلة ، وأكدت التربية أن تدمير هذه المدرسة، يمثل المعنى الحقيقي للإرهاب الممنهج الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق المؤسسات التعليمية، ويشكل جريمة بشعة تضاف لسلسلة الاعتداءات المتصاعدة ضد قطاع التعليم.
وقالت الوزارة في بيانها إن هذا الاعتداء ضد مدرسة لم تر النور بعد، واستهدافها بهذه الطريقة الوحشية لن يثني عزيمة أبناء الأسرة التربوية، وإصرارهم على مواصلة تعليم الطلبة، وتوفير التعليم الآمن لهم.
وجددت دعوتها لكافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية والإعلامية؛ لتحمل مسؤولياتها إزاء اعتداءات الاحتلال بحق التعليم، والعمل على فضحها وإثارتها في كافة المحافل والميادين.