موقع العين وادي عارة :- أحتجزت ادارت حاجز برطعة قبل قليل طفلة من بلدة برطعة تبلغ من العمر عامين ووالدتها لاكثر من ساعه ، حيث تم اقتيادها الى غرفة خاصة بالفحص الدقيق والمعروفة لدى الاهالي بغرفة " الدخون " حيث تم اخضاع الطفلة الى الفحص الدقيق من قبل ادارة الحاجز العنصرية ، كما تم فحص حفاظتها ، وذلك ضمن سياسة الاحتلال العصرية التي تهدف لاخضاع واذلال المواطنين على حادز برطعة العنصري ، كما تعتبر هذه الحالة احدى الحالات الكثير والسابقة بحق لاهالي من اطفال وشبان وشيوخ ورضع وحتى الجثث الهامدة ، هذا وقد عبر والد الطفله عن استيائه من هذه المعاملة السئية كون الطفلة ليس بمقدورها التاثير على امن وامان موظفوا الحاجز ، مطالبا الجهات المختصه بالعمل الفوري لايقاف هذه التفاهات العنصرية الجبانه بحق الاطفال والامهات .
الطفلة شام رامي كبها