موقع العين وادي عارة :- عقدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مساء الاثنين، اجتماعا طارئا في مكاتب اللجنة، للتباحث حول شكل رد الجماهير العربية على المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال عن سابق تخطيط، وبأوامر عليا من حكومته، ومن شخص بنيامين نتنياهو ، وبدعم مطلق من الزبانية الأميركية الممثلة بترامب ومستشاريه. وتقرر في نهاية الاجتماع اعلان الاضراب العام والشامل يوم الاربعاء ويشمل المدارس. وتنظيم مظاهرات جماهيرية، جبارة خاصة في وادي عارة يوم الثلاثاء. والاعلان عن جمعة غضب تشمل المظاهرات والوقفات الاحتجاجية. وتنظيم نشاطات محلية بما يشمل تخصيص حصص مدرسية للحديث عن خطورة الوضع القائم والمجزرة بحق الشعب الفلسطيني.

 وقالت المتابعة في دعوتها للاجتماع، إن المجزرة الجارية منذ ساعات الصباح في قطاع غزة، تتم وفق تخطيط مسبق، وهي استمرار للمجزرة الدائرة، منذ انطلاق مسيرات العودة، في يوم الأرض الماضي. وأكدت على أن الاحتلال واهم إذا اعتقد أنه قادر على اخماد ثورة الشعب الفلسطيني ضد الطغيان، فالشعب الفلسطيني أعلنها مدوية، أن لا حياة مع الاحتلال، والاحتلال زائل لا محالة، والدولة ستقوم وعاصمتها القدس. وستغني فلسطين عودة ابنائها المهجّرين، رغم كل البطش الإسرائيلي الأميركي. وقالت المتابعة، إن الاعتداء الوحشي لجيش الاحتلال على مظاهرة لجنة المتابعة العليا اليوم في القدس، قبالة مقر السفارة الأميركية، يعكس جنون العنصرية ووحشيتها، المعششة في أدمغة حكام إسرائيل. وقالت، إن الاعتداءات على الناشطين، والقيادات تتقزم أمام المجزرة الدائرة، إلا أنها تبقى عدوانا وحشيا، يعكس الطابع الحقيقي للحكم الإسرائيلي.