موقع العين وادي عارة :- ابدى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، يوم الثلاثاء، استعداد الحركة لبدء المفاوضات لتحقيق صفقة تبادل اسرى مع الاحتلال من خلال طرف وسيط.

وقال هنية خلال كلمه له بمناسبة "يوم الأسير الفلسطيني" ان الاحتلال سيدفع الثمن وسنفرج عن كل أسرانا و أسيراتنا.وأضاف "قيادة المقاومة تعاهد الأسرى وأهلهم وأبناء شعبنا الفلسطيني أن تكسر قيد أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال. أطمئنكم جميعا بأن لدى المقاومة ما يمكن ان يحقق الحرية للاسرى التي ينتظرها شعبنا.وقال "سنمضي في كل طريق من أجل تحريركم وتحريركم قادم لا محالة".وفي سياق اخر ، قال هنية : مستعدون لعقد مجلس وطني فلسطيني توحيدي على أساس تفاهمات بيروت لجمع الكل الفلسطيني في هذه المرحلة الدقيقة التي يعيشها شعبنا.وألقى قائد أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، خطابًا في ذكرى "قتلى معارك إسرائيل"، تطرق فيه إلى العمليات التي ينفذها الجيش الإسرائيلي وإلى الجنود المحتجزين لدى حركة حماس، منوهًا بضرورة العمل على إعادتهم.وقال آيزنكوت خلال خطابه إن "أعداءنا يحاولون تعزيز قواتهم عبر الحدود للمس بحياتنا وتهديد أمننا وسيادتنا، ومقابلهم يقف جنودنا في جبهات القتال والتكنولوجيا، ويثبتون أن جيشًا قويًا يحمي حدود بلادنا، جيش يملك قدرات غير مسبوقة ويعمل جاهدًا لتثبيت الأمن أكثر فأكثر".وخلال خطابه، تطرق آيزنكوت إلى الجنود المحتجزين لدى حركة حماس، وقال إن بلاده ملزمة "بالعمل من أجل إعادة مفقودي الجيش الإسرائيلي، الذين خرجوا من بيتهم لتنفيذ مهمة الدفاع عن إسرائيل ولم يعودوا"، دون التطرق إلى كيفية إعادتهم أو وجود مفوضات أو محاولات للتوصل لاتفاق مع الحركة، التي اتجه وفد منها إلى القاهرة، اليوم الثلاثاء.