موقع العين وادي عارة :- نظم منتدى الصحة الفحماوي بالتعاون مع وحدة التنمية الصحية في بلدية ام الفحم وجمعية "ايال" القطرية للسكري، الجمعة 13.4.2018 في قاعة المكتبة العامة ابن زيدون، وبحضور العشرات، يوماً دراسياً حول السكريين وصيام شهر رمضان المبارك تحت عنوان: "السكري في رمضان، كيف نتخطاه بأمان؟"، تناول عدداً من الجوانب التي تهم السكريين، منها الجانب الصحي - الطبي، والجانب الشرعي - الفقهي، والجانب الغذائي - التوعوي، فيما قامت على إدارة وعرافة فقرات اليوم الدراسي اختصاصية السكري الممرضة فاديا قاسم محاجنة.

وناقش اليوم الدراسي سبل تخطّي الصيام في رمضان بأمان وتجنب المضاعفات التي قد تحدث لمرضى السكري في غياب الإعداد اللازم لذلك، من وجهة نظر علمية وطبية ودينية، خاصة أن الأبحاث والدراسات تشير الى أن صيام السكريين في رمضان دون الإعداد اللازم يعرضهم لمضاعفات سلبية، منها حالات الجفاف وزيادة إمكانية تخثر الدم. وأن الاعداد اللازم قد يجنبنا كل هذه المضاعفات.
وتحدث بداية باسم بلدية ام الفحم القائم بأعمال رئيس البلدية الأستاذ بلال ظاهر والذي رحب بالحضور الكرام مثمناً هذا اليوم الدراسي وهذا النشاط المبارك وأن البلدية ستقف سنداً ودعماً إلى جانب هذه الفعاليات التي تعود بالفائدة على المجتمع الفحماوي.
ثم تحدثت مديرة فروع جمعية "ايال" القطرية للسكري نيرا جرنطشطاين باسم رئيس جمعية ايال القطرية بروفيسور نعيم شحادة والذي تعذر حضوره لأسباب طارئة، مؤكدة على أن أم الفحم كانت سبّاقة في تأسيس أول فرع للجمعية في المجتمع العربي، وأن الجمعية لها نشاطات وفعاليات كثيرة للمساهمة في تخفيض نسبة السكري في المجتمع العربي كما هو الحال في المجتمع اليهودي.
كما كانت كلمة ترحيبية أخرى لنائبة رئيس جمعية "ايال" - فرع ام الفحم - وممثلة عن منتدى الصحة الفحماوي ووحدة التنمية الصحية في بلدية ام الفحم، اختصاصية صحة الجمهور نسرين اغبارية، والتي شكرت الحضور بداية لتلبيتهم الدعوة ثم اكدت على أن فرع ايال في ام الفحم سيكون له دور فعال بالشراكة مع منتدى الصحة في تنمية التوعية الثقافية الصحية المتعلقة بالسكري.
بعد ذلك قدم دكتور رياض طاهر محاميد  - اختصاصي السكري والغدد - محاضرة حول مرض السكري، مدعمّة بأرقام وإحصائيات خاصة بهذا المرض محليا وقطريا وعالمياً، حيث قدم شرائح عرض محوسبة لأبحاث تخص صيام السكريين في رمضان ومدى تأثير الصيام عليهم سواء ايجابا او سلباً، وأن هناك فئات من السكريين عليهم الإفطار في رمضان لأن الصيام يضر بصحتهم، فيما هنالك فئة أخرى من السكريين يستطيعون الصيام عبر المراقبة المستمرة لحالتهم والفحص اليومي لعدة مرات، خاصة في الأيام الاولى للصيام.
وفي محاضرته تحدث الشيخ د.مشهور فواز - رئيس رابطة أئمة المساجد في ام الفحم - حول الأبعاد الشرعية والرؤية الدينية الفقهية لصيام السكريين، وأن أهم مقصد من مقاصد الشريعة هو حفظ النفس، والقاعدة الشرعية هي لا ضرر ولا ضرار، وأن المعتمد هو الطبيب المختص والثقة الذي يمكنه أن يقرر اذا كان الصيام يؤثر سلبا على مريض السكري ام لا، والأولى هو عدم القاء النفس الى التهلكة اذا كان في ذلك خطر على صحة الصائم.
واختتم اليوم الدراسي بمحاضرة تحت عنوان: "كيف نحافظ على تغذية سليمة في رمضان؟"، قدمتها ديانا اغبارية - اختصاصية التغذية - تحدثت فيها عن التوصيات الغذائية للمحافظة على صيام آمن لمريض السكري بهدف تجنب المخاطر التي يتعرض لها مريض السكري الصائم، مع التشديد على أهمية استشارة الطاقم المعالج وضرورة التوجه لاختصاصية تغذية قبل رمضان للحصول على التوجيهات والإرشادات والمرافقة الفردية.