موقع العين وادي عارة :- اضرم مستوطنون النار فجر اليوم بمسجد في قرية عقربا شرق نابلس بعد أن القوا مواد سريعة الاشتعال وخطوا شعارات عنصرية ، وقال يوسف ديرية منسق هيئة الجدار والاستيطان في عقربا  إن كاميرات التسجيل اظهرت أن مستوطنين دخلا إلى مسجد الشيخ سعادة الواقع في المنطقة الغربية من القرية عند الساعة الثانية من فجر اليوم، وأشعلوا النار بواسطة مواد سريعة الاشتعال ما ادى الى احراق جزء من المسجد .

وأكد ديرية أن المستوطنين خطوا شعارات عنصرية على مدخل المسجد، وندد الشيخ يوسف ادعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية بمحاولة إحراق المسجد، مؤكدا أن هذه الأعمال الإرهابية التي تطال مقدسات المسلمين ومساجدهم، وكذلك المسيحيين، تأتي متساوقة مع التحريض الإسرائيلي الممنهج على الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية والتي تستغل المناسبات الدينية لتمرير تحريضها، مضيفا" وما الاعتداءت اليومية على المسجد الأقصى والإبراهيمي إلا دليل عليها، وإلا كيف نفسر مطالبة هؤلاء المستوطنين بإفراغ المسجد الأقصى من المسلمين الجمعة الماضية إضافة إلى منع أذان يوم الجمعة في المسجد الإبراهيمي."
وقال ادعيس إن الحكومة الإسرائيلية بممارساتها التصعيدية وتبريرها لأعمال هؤلاء ستفضي بالمنطقة إلى حرب دينية، داعياً إلى كفِّ هؤلاء المتطرفين عن أعمالهم الصبيانية والجبانة
وطالب المجتمع الدولي بحماية أماكن العبادة للمسلمين والمسيحيين من الانتهاكات الاسرائيلية.