موقع العين وادي عارة :- استقبل تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون المغتربين، اليوم الإثنين، وفدا من الجالية الفلسطينية في تشيلي، وذلك في قاعة منظمة التحرير الفلسطينية برام الله، بحضور المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس ( بطريركية الروم الأرثوذكس بالقدس ) ،  وسميرة أبو لبن ممثلا عن الدكتور صائب عريقات امين سر منظمة التحرير الفلسطينية، وعدد من العاملين في المنظمة.

ورحب خالد بأعضاء الوفد الذي ضم رجال ونساء من الجيل الثاني من أبناء الجالية الفلسطينية العريقة والكبيرة في تشيلي، وهنأهم بعيد الفصح المجيد، مثمنا زيارتهم الى وطنهم الام فلسطين ضمن برنامج " اعرف بلدك " الذي ترعاه مؤسسة فلسطين الدولية بإدارة عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة أسعد عبد الرحمن، ودعاهم إلى الحفاظ على التواصل الدائم مع الوطن، وتعزيز هذا الشعور عند الاجيال الفلسطينية الجديدة في صفوف الجالية لإثراء إنتمائهم بوطنهم وبتراثهم الفلسطيني المتجذر في هذه الأرض.
كما أشاد تيسير خالد بالدور الطليعي الذي تضطلع به جاليتنا الفلسطينية العريقة في تشيلي بإعتبارها أكبر الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية، في إبراز الدور الوطني لفلسطينيي القارة اللاتينية في الدفاع عن قضية شعبنا العادلة وحقوقه الوطنية المشروعة، مؤكدا متابعة دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية لكل الانشطة والفعاليات التي تنظمها الجالية بقيادة الفيدرالية والنادي الفلسطيني في تشيلي، ومجموعة البرلمانيين من أصول فلسطينية في البرلمان التشيلي، الذين يسخرون جهودهم وعلاقاتهم الواسعة في المجتمع التشيلي في حشد الرأي العام في تشيلي لصالح قضيتنا العادلة.
وشدد خالد على ضرورة تعزيز جسور التواصل مع الجالية الفلسطينية الكبيرة والممتدة في تشيلي، وتنظيم برامج وفعاليات متنوعة مشتركة بينهم وبين مؤسسات الوطن، لمواجهة السياسات الإسرائيلية العنصرية الهادفة للقضاء على الهوية الفلسطينية والاستيلاء على الأرض الفلسطينية وتزوير التاريخ والثقافة الفلسطينية، وهذا يتأتى من خلال جسور التواصل والترابط بين المغتربين واللاجئين الفلسطينيين مع وطنهم الأم فلسطين، والاستثمار فيه بشتى الوسائل والطرق، لتعزيز صمود شعبنا وتمكينه من العيش بحرية وكرامة.
 
من جانبه، رحب المطران عطا الله حنا بوفد الجالية الفلسطينية في تشيلي، وهنأهم بعيد الفصح المجيد، معتبرا هذا العيد يوما وطنيا يجسد فيه أبناء شعبنا من الطائفة المسيحية الى جانب إخوانهم من المسلمين، دورهم النضالي في الدفاع عن  هويتنا الفلسطينية، وجذورنا المسيحية والإسلامية في أرض فلسطين، حتى لو تأمر علينا الامريكان والإسرائليين، فلن يتستيطعوا أبدا إقتلاعنا من أرضنا وجذورنا الراسخة فيها.
وقدم الوفد الضيف شكره وتقديره للسيد تيسير خالد والمطران عطا الله حنا على إستقبالهم، وثمنوا عمل دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية التي تتواصل بشكل دائم مع الجالية الفلسطينية ومؤسساتها الناشطة في تشيلي، وتبذل كل الجهود لابقاء جسور التواصل بين أبناء الوطن في شتى أماكن تواجدهم مع وطنهم الام فلسطين.
وأختتم اللقاء بتقديم هدية رمزية لأعضاء الوفد الضيف تمثلت في كتاب باللغتين العربية والإنجليزية حول التراث الفسطيني.