موقع العين وادي عارة :- لقي إمام مسجد التوحيد في أم الفحم مصرعه اليوم الثلاثاء متأثرًا بإصابته بعد تعرّضه لإطلاق نار  فور خروجه من صلاة الفجر ، فاد الناطق بلسان الشرطة للإعلام العربي أنّه: "أحيل صباح اليوم الى المستشفى على يد طاقم نجمة داود الحمراء، من حي الميدان في  مدينة ام الفحم، شخص مصاب (45 عاما) من سكان المدينة، اثر تعرضه لاطلاق نار. لاحقا اعلن الطاقم الطبي عن وفاة المصاب. قوات من الشرطة تتواجد في مكان الحادث. سنوافيكم في معلومات اخرى لاحقا" إلى هنا نص البيان.

أفاد الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أنّه: "استلم مركز نجمة داوود الحمراء في منطقة الجلبوع بلاغًا قرابة الساعة 05:11 حول إصابة رجل (50 عامًا)جراءتعرّضه لإطلاق نار في أم الفحم، الطواقم الطبية التي هرعت إلى المكان باشرت بعمليات الغنعاش إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل وتم اقراروفاته على الفور في المكان جراء تعرضه لإطلاق نار في القسم العلوي من جسمه" وفقًا للبيان.
هذا وأفاد الناطق بلسان الشرطة: "هذا ولاحقًا أصدرت محكمة الصلح في حيفا اليوم الثلاثاء 03.04.2018، وفقًا لطلب الوحدة المركزية في منطقة الساحل أمر حظر النشر حول أي من تفاصيل الجريمة التي وقعت اليوم في أم الفحم" وفقًا للبيان. 
هذا واستنكرت بلدية أم الفحم حادثة القتل التي حصلت فجر هذا اليوم الثلاثاء وراح ضحيتها إمام مسجد التوحيد في المدينة الشيخ محمد عبدالغني سعادة اغبارية. وجاء في بيان البلدية: "إننا في بلدية ام الفحم نستنكر ونستهجن هذه الجريمة النكراء ونرفضها رفضا قاطعاً، خاصة وأن المرحوم كان خارجاً من بيت الله مؤدياً لصلاة الفجر، وكان إماماً وداعية وناصحاً للناس، وهي تعدٍ لكل الخطوط الحمراء ولكل الحدود الشرعية والقانونية والأخلاقية والاجتماعية والإنسانية، امتثالاً لقوله تعالى: "مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا". إننا نطالب الجميع - وعلى رأسهم جهاز الشرطة - باتخاذ كافة الخطوات اللازمة لوقف هذه الأعمال وكشف المجرمين والعمل لإعادة الأمن والأمان لبلدنا" .